اخبار الاقتصاد

العتبة الحسينية :قسم الشهداء لوحده فقط صرف أكثر من 8 مليارات دينار لشهداء الحشد

 بغداد/شبكة أخبار العراق- كشفت العتبة الحسينية، عن مصير الأموال المصروفة من خلال قسم واحد فقط منذ صدور فتوى الجهاد الكفائي، وحتى نهاية العام 2018، مبينة أن اغلب تلك الاموال كانت من حصة ذوي شهداء الحشد الشعبي ، والجرحى.وحصلت “شبكة أخبار العراق”، على وثيقة صادرة من العتبة، بموجبها قالت، إن “المبالغ المصروفة من العتبة لعوائل الشهداء والجرحى والمقاتلين من الحشد الشعبي منذ صدور الفتوى الجهاد الكفائي، وحتى نهاية العام 2018، بلغت أكثر من 8 مليارات و92 مليونا”.وأضافت، أن “(3،457،465،000) صرفت على مساعدات لعوائل شهداء الحشد الشعبي ، شمل بها 1136 عائلة، فيما تم صرف مبلغ (1،55،000،000) كمنحة مقطوعة ومساعدات مختلف، شمل بها 1980 جريحا، من الحشد الشعبي ، في حين تم صرف مبلغ (240،000،000) لعلاج الجرحى داخل العراق، وشمل بها 710 جرحى”.وتابعت: “كما تم صرف مبلغ (1،400،000،000) شمل بها 370 جريحا، تم علاجهم خارج العراق، في لبنان وايران والهند، وروسيا، بينما اموال الاعانات والمساعدات المختلفة للمقاتلين كبناء وترميم دور ومنح زواج شملت تجهيزات وغير ذلك، بلغت (1،440،000،000) شمل بها 550 شخصا”.وكانت قناة الحرة الفضائية، نشرت في وقت سابق، تقريرا تحت عنوان “الحرة تتحرى: أقانيم الفساد المقدس في العراق”، تحدثت فيه عن “فساد” الوقفين الشيعي والسني، والعتبات التابعة لهما.يذكر ان مرجعية النجف عبارة عن امبراطورية مالية تمتلك مشاريع استثمارية في العراق والخارج  تقدر بأكثر من 100 مليار دولار تذهب إلى جيوب المرجعية وابنائهم وإيران بحرسها الثوري وحزب الله اللبناني دون مراقبة مالية أو أمنية من قبل الحكومة العراقية لان المراجع ووكلائهم فوق الدستور والقانون ولايخضعون للمحاسبة نهائيا.كما أن متولي العتبة الحسينية المدعو مهدي الكربلائي هو إيراني الأصل.

العتبة الحسينية :قسم الشهداء لوحده فقط صرف أكثر من 8 مليارات دينار لشهداء الحشد

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق