العراق اليوم

العمليات المشتركة ترد على التحالف الدولي بشأن تنظيم صفوف داعش مجدداً بالعراق

سياسية |   07:17 – 04/09/2019

بغداد – موازين نيوز
ردت قيادة العمليات المشتركة، الأربعاء، على تصريحات قائد قوات التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” في العراق وسوريا، الجنرال بول لاكاميرا، بشان تنظيم داعش صفوفه من جديد في العراق.
وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول، في تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية، ردا على سؤال حول ما ذكره قائد قوات التحالف الدولي في العراق، من أن خلايا التنظيم بدأت مجددا بإعادة تنظيم صفوفها، وإطلعت عليه /موازين نيوز/، إن “بقايا تنظيم داعش الإرهابي منكسرة ومحاصرة بمواقع دفاعية في البلاد، وغير قادرة على تنفيذ أية عملية نوعية في العراق”.
وأضاف رسول، ان “عملياتنا مستمرة ولن نسمح للإرهابيين بالتقاط أنفاسهم وإعادة تنظيم صفوفهم”، مردفاً بالقول: “نحن لا نهمل أي تصريح، وتصريحات التحالف الدولي قد تكون مبنية على معلومات استخباراتية وجهد استخباراتي، لكن أنا أعتقد أن هذا التنظيم الآن ليس بالقوة الكبيرة وليست لديه القدرة على السيطرة على مدن أو القيام بعمليات كبيرة ونوعية”.
وتابع: “من الممكن أن يقوم هذا التنظيم الارهابي بعملية هنا أو هناك، أو يتعرض للمواطنين بهجمات مباشرة أو غير مباشرة، لكنه لا يستطيع القيام بعمليات نوعية كبيرة، وأعتقد أن بقايا هذا التنظيم الآن منكسرة محاصرة وفي مواقع دفاعية، ليست هجومية تريد الحفاظ على نفسها، لكن في نفس الوقت لا نريد أن نعطيها فرصة أن تعيد نفسها وتعيد تنظيم صفوفها، مضيفا: “لذلك نقوم بعمليات مستمرة”.انتهى29/6ن
والتقى قائد قوات التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” الارهابي في العراق وسوريا، الجنرال بول لاكاميرا ذكر، أمس الثلاثاء، رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، مسرور بارزاني، بحسب بيان صادر عن حكومة الإقليم.
وقال، خلال اللقاء: “خلايا التنظيم بدأت مجددا بإعادة تنظيم صفوفها، وقامت بعمليات في عدد من المناطق العراقية”.
ونقل بيان حكومة الإقليم عن الجنرال لا كاميرا قوله إن “تلك الخلايا لا تزال تمثل خطرا جديا في هذه المناطق، وتشكل عائقا أمام عودة النازحين إلى ديارهم”، مشيرا إلى “أهمية التنسيق بين قوات البيشمركة والقوات العراقية لمواجهة خطر تنظيم داعش”.
وأعلن العراق في ديسمبر / كانون الأول 2017 تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” الارهابي بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.
وتواصل القوات العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول “داعش” في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا، بينما تتمركز قوات الحشد الشعبي على الشريط الحدودي مع سوريا للتصدي لمحاولات تسلل عناصر التنظيم الإرهابي المتكررة.انتهى29/6ن

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق