اخبار العراق الان

حزب العمال الكردستاني يضغط على حكومة الإقليم لتنفيذ عدة مطالب

 

كشف مصدر سياسي، ان حزب العمال الكردستاني الـ(PKK) يضغط على اقليم كردستان لتنفيذ عدة مطالب، مبينا ان بعض ممثلي السليمانية في برلمان كردستان يتعاطفون مع الحزب.

وقال المصدر ان “قيادات في الحزب الديمقراطي الكردستاني باشر بحراك واسع يستهدف نوابا ببرلمان الإقليم وأعضاء في الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، للضغط على حكومة أربيل بهدف تخفيف حدة الإجراءات التي تفرضها قوات “الأسايش” الكردية على أنشطة ومصالح الحزب، وكذلك لإطلاق سراح عدد من عناصره ومقربين منه تم اعتقالهم بعد حادثة اغتيال نائب القنصل التركي”.

واضاف ان “الحزب لجأ إلى شخصيات قومية كردية وأخرى قبلية موجودة في كردستان للتوسط لدى حكومة الإقليم”، مشيرا الى ان “بعض ممثلي السليمانية في برلمان كردستان يتعاطفون مع الحزب، بخلاف قيادات وأعضاء الحزب الديمقراطي الكردستاني في أربيل الذين يناصبون العمال الكردستاني العداء”.

وتابع المصدر ان “العمال الكردستاني يريد تخفيف الضغط والحصار عن أسر عناصره في تنقّلهم، إذ يضيّق الأمن عليهم، خاصة في مناطق قنديل ومحيطها ومنطقة مخمور، منذ نحو شهر ونصف، ويفرض إجراءات تفتيش دقيقة للداخلين إلى دهوك والخارجين منها، عدا عن فرض إجراءات أخرى حول نقل مواد غذائية ومؤن ووقود من داخل مدن كردستان إلى معاقله التقليدية في سفوح جبال قنديل”، معتبرا أن “تلك الإجراءات بمثابة حصار من أربيل”.

وقتل نائب القنصل التركي ومرافقه (في 17 تموز الماضي) بإطلاق نار في أربيل، فيما توعدت أنقرة، بـ”الردّ المناسب” على هذا الهجوم.

 

فيما نفى المتحدث باسم الجناح العسكري ل ‍‍حزب العمال الكردستاني ديار دنير أن يكون للحزب علاقة بالهجوم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق