اخبار العراق الان

قائمقام شنكال يتحدث عن مؤامرة لمنع الإيزيديين من المشاركة في انتخابات مجالس المحافظات

اتهم النائب السابق عن المكون الإيزيدي، وقائممقام قضاء شنكال (سنجار) محما خليل، اليوم الخميس، أطرافاً داخلية وخارجية بحياكة مؤامرة ضد الإيزيديين ومحاولة منعهم من المشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة.

وجاء في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي، طالعته (باسنيوز)، أن «الإيزيديين هم جذور الوطن على مر العصور، ويعد قضاء سنجار أقدم قضاء في العراق حيث تأسس عام 1923، وله تاريخ استراتيجي مكوناتي ضارب في أطناب الأرض لا يستطيع أحد المزايدة عليه».

محما خليل

أضاف البيان «الإيزيدييون هم من حافظوا على ثروات العراق على مر العصور، لكن كانت حصته سلسلة من الإبادات الجماعية والجغرافية والتراثية والثقافية والاقتصادية»، وأردف «بعد كل هذه الإبادات نتعرض حالياً إلى إبادة التمثيل والإقصاء والتهميش، أمام أنظار الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ومفوضية حقوق الإنسان، من خلال إبادة أصوات الإيزيدين في الدولة العراقية».

وحمّل خليل مفوضية الانتخابات مسؤولية «حرق أصوات الإيزيديين في الدورة الانتخابية السابقة»، مشيراً إلى ضرورة تطبيق المادة (5) من الدستور التي تعطي الحق لكل عراقي المشاركة في الانتخابات».

كما عبر عن تخوف المكون الإيزيدي من «استمرار هذا المسلسل المؤامراتي الإقصائي الذي يمارس ضد الإيزيديين»، معتبراً أن «الدولة العراقية عاجزة عن إعطاء حقوق المواطنة لهذا المكون وفق المعايير القانونية والدستورية، وعاجزة عن إعادة النازحين وتعويضهم مادياً ومعنوياً».

كذلك تطرق خليل إلى تعديل قانون الانتخابات، وقال: «نريد أن يشارك الإيزيديون في الانتخابات وأن يكون لهم تمثيل عادل، لكن نتخوف ونترقب من محاولات داخلية وخارجية بالعمل على تغييب أصواتهم وعدم إعطائهم حقوقهم الدستورية».

يشار إلى أن لجنة المناطق الكوردستانية خارج إدارة اقليم كوردستان، كلفت فريقاً من المحامين للطعن في تعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات الذي سيحرم الآلاف من النازحين من الإدلاء بأصواتهم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق