اخبار العراق الان

ماذا قال ابن عمه عن البغدادي ؟ تفاصيل جديدة عن حياة زعيم داعش ومكان إقامته

نشرت صحيفة القضاء العراقية الرسمية، التابعة للمجلس الأعلى للقضاء العراقي، يوم الخميس، تفاصيل تُكشف لأول مرة عن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، وفق اعترافات ابن عمه أمام الجهات القضائية العراقية.

يقول رباح علي إبراهيم علي البدري (ابن عم البغدادي)، وفق الصحيفة، إن ”زعيم تنظيم داعش، بان عليه التعب والإرهاق وعلامات التقدم في السن ، وكان يعاني ‏من ألم نتيجة العملية الجراحية التي أجراها في أذنه اليسرى بمنطقة البو كمال السورية “.‏

وأضاف ” لم يكن البغدادي بعيدًا عن منطقة شعفة السورية، حيث استغرقنا من الوقت للوصول ‏إلى المكان الذي كان يمكث فيه من 10 إلى 15 دقيقة من مكان تواجده لحين الوصول إليه، ما ‏يدل على أن المكان لم يكن بعيدًا أو خارج المنطقة على الأقل“.‏

ويضيف البدري، في معرض اعترافاته أمام محكمة تحقيق الكرخ المختصة بقضايا الإرهاب ”أنا الوحيد من أقرباء البغدادي الذي التقيته ، وهو ‏اللقاء الأول والأخير بعد أن أصبح زعيم تنظيم الدولة الإسلامية“، مبينًا ”دخلت وخرجت للقاء البغدادي معصوب ‏العينين، حتى لا أعرف أين يسكن“.

وكشف البدري أن ”البغدادي كان يقطن في بيت بسيط صغير لا تتجاوز مساحته 150 مترًا، وكان ‏بصحبته رجل عربي يبدو عليه أنه (سعودي) فبدأ يسألني عن أخباري وعن أحوالي ‏ومصير الأسرة، وطلب مني نقل العائلات إلى مكان آمن خشية تعرضهم لمكروه، كون ‏المعارك أخذت تشتد فضلًا عن الخلافات التي بدأت تعصف بالتنظيم، خصوصًا أن هناك خلافات حادة داخل التنظيم سببها اختفاء أو تأخر البغدادي بالظهور على الساحة“.

ورشح زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي ، في وقت سابق ، العراقي عبد الله قرداش ، خليفة له ، وفق الإعلام المحسوب على التنظيم.

وذكرت ”وكالة أعماق“ الذراع الإعلامية للتنظيم المتشدد، أن البغدادي، رشح التركماني الأصل عبد الله قرداش، من قضاء تلعفر (غرب الموصل) ”لرعاية أحوال المسلمين“، وفق تعبيره.

وفي نهاية يوليو/ تموز الماضي، قال رئيس خلية الصقور الاستخباراتية التابعة للداخلية العراقية، أبو علي البصري، إن ”البغدادي“ موجود في سوريا، وأجرى تغييرات لتعويض المتشددين الذين قُتلوا خلال السنوات الماضية.

وذكر البصري أن البغدادي يعاني شللًا في أطرافه بسبب إصابته بشظايا صاروخ في العمود الفقري خلال عملية لخلية الصقور بالتنسيق مع القوات الجوية أثناء اجتماعه بمعاونيه في منطقة ”هجين“ جنوب شرقي محافظة دير الزور السورية، قبل تحريرها العام 2018.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق