اخبار العالم

الدفاع الأميركية: رفض أوروبا استعادة الدواعش من سوريا يهدد أمن المنطقة

حذرت وزارة الدفاع الاميركية من امتناع الدول الاوروبية عن استعادة مواطنيها المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية كونه أمرٌ يهدد أمن المنطقة.

وقال وزير الدفاع مارك إسبر، إن نحو ألفي متطرف أجنبي يحملون الجنسيات الاوروبية لا يزالون محتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية في مراكز غير مخصصة لاحتجازهم، الأمر الذي يشكل خطرا متزايدا على الوضع الأمني الهش في المنطقة، مشددا على اهمية استعادتهم والتعامل معهم بالطريقة المناسبة بأسرع وقت ممكن.

وامتنعت المملكة المتحدة حتى الآن عن استعادة المسلحين البريطانيين المحتجزين في سوريا، والذين يقدر عددهم ما بين مئتين وخمسين الى ثلاثمئة شخص، واسقطت الجنسية البريطانية عن عدد منهم، الأمر الذي أثار مخاوفا كثيرة من تدهور متزايد لأوضاع المنطقة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق