العراق اليوم

مجلس الانبار: الأحزاب الفاشلة والعشائر تكالبت على مشروع المحافظة الغربية وبات سياسيا

سياسية |   02:21 – 08/09/2019

خاص – موازين نيوز
كشف مجلس محافظة الأنبار، الأحد، تكالب الأحزاب الفاشلة والعشائر على مشروع المحافظة الغربية وبات سياسيا.
وقالت عضو المجلس، الانبار اسماء اسامة، لـ/موازين نيوز/، إنها كانت “متحمسة لفكرة تقسيم الأنبار الى محافظتين وذلك لتخفيف الأعباء ومن باب إداري بسبب المسافة التي تفصل الأقضية عن بعضها”.
وأضافت اسامة، أن “المشروع الآن يدار بشكل سياسي وهنالك تكالب للأحزاب الفاشلة والعشائر أيضا الذين يريدون استثمار هذا الموضوع لذلك اعلن تراجعي ولن نقبل بهذا المشروع اطلاقا”.
وتابعت عضو المجلس: “لن نسمح بعودة السراق والفاسدين وستبقى الأنبار محافظة واحدة ضد المؤامرات التي تحاك ضدها”.
وذكرت مصادر بوقت سابق، أن مشروع فصل أعالي الفرات عن سلطة الرمادي وإعلانها محافظة، وصل إلى مرحلة نضوج من التصور حول المحافظة وحدودها وحتى توزيع مناصبها السياسية، التي ستكون قبلية إسلامية على غرار ما هو معمول به حالياً في الأنبار، التي يتناوب فيها الإسلاميون والقبليون على مجلس المحافظة ومنصب المحافظ والدوائر التنفيذية الأخرى.
وبينت، أن شخصيات بالحزب الإسلامي تتبنى المشروع إلى جانب زعامات قبلية وأخرى بقوات الصحوة، ولا يعلم ما إذا كان الحزب الإسلامي يتبنّى المشروع رسمياً بشكل كامل أم أن تحرك أعضاء فيه جاء لقناعات شخصية.انتهى29/أ43

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق