اخبار العراق الان

نيجيرفان بارزاني: يجب حل المسألة الكوردية في تركيا بالطرق السلمية

أكد رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، اليوم الأحد، خلال استقباله وفداً رفيعاً من حزب الشعوب الديمقراطي HDP، برئاسة الرئيس المشترك للحزب سزاي تملي، أن المسألة الكوردية في تركيا ينبغي حلها بالطرق السلمية، لأن الحرب لا توفر أية حلول، مؤكداً أنه آن وقت السلام.

وشدد رئيس إقليم كوردستان، على أن جهوده ستستمر في سبيل إنجاح عملية السلام في تركيا، وأنه لن يدخر جهداً في تقديم كل ما يلزم لتحقيق هذه الغاية.

من جانبه، أعرب الوفد الضيف عن تهانيه لرئيس إقليم كوردستان بمناسبة مباشرته مهام منصبه، وعبر عن تمنياته له بالنجاح وعن شكره لمساعيه السابقة والحالية في سبيل تحقيق السلام.

كما أكد الوفد على أن السلام يصب في مصلحة كل شعوب تركيا وأن الشعب الكوردي يريد السلام والحل السلمي.

وتم بحث أوضاع المنطقة عموماً، إلى جانب عدد من المسائل الأخرى في جانب آخر من اللقاء.

وكان وفد حزب الشعوب الديمقراطي، قد وصل أمس السبت إلى أربيل عاصمة إقليم كوردستان، لبحث جملة من الملفات المهمة، وعقد لقاءًا مع الزعيم الكوردي مسعود بارزاني الذي أشار خلال اللقاء بأن مشكلة الشعب الكوردي لن تتم معالجتها بالعنف والحروب، لأنه في النهاية يجب أن ينتصر الحل السياسي والسلمي .

وأوضح الرئيس بارزاني للوفد بأنه لن يدخر جهداً من أجل المساعدة في الوصول إلى حل سلمي للمشكلة الكوردية في تركيا وفي الأجزاء الأخرى، وأنه سيفعل ما في وسعه من أجل ذلك.

وطالب الرئيس بارزاني الوفد الضيف، بعدم اليأس من إيجاد الحل السلمي بالرغم من التعقيدات والمشاكل العميقة، وأن لا يسمحوا بأن تتحول الخلافات السياسية إلى خلافات قومية بين الكورد والترك.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق