العراق اليوم

مسؤول عسكري: نتائج التحقيق في استهداف معسكرات الحشد لا تزال مستمرة

وقال الخفاجي، في تصريحات تابعها ديجيتال ميديا إن آر تي، اليوم، 8 أيلول 2019، إنه جرى تأمين أسلحة وعتاد هيئة الحشد الشعبي، حيث تم تأمين مخازن بديلة لأسلحة الحشد بإشراف وزارة الدفاع، لافتا إلى ان نتائج التحقيق في استهداف معسكرات الحشد لا تزال مستمرة.

من جهة ثانية رفض زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، حل الحشد الشعبي أو دمجه مع الجيش العراقي والشرطة، محذرا من تحركات لحل الحشد ، فيما أكد على ضرورة تنظيم الحشد الشعبي وتدقيق أوضاعه وضبطه للحيلولة دون قيامه بتصرفات تحرج الدولة والمواطنين.
وشدد المالكي، على “أهمية أن يبقى الحشد الشعبي مستقلا ويرتبط مباشرة بالقائد العام للقوات المسلحة”، مبينا أن “بعض الجهات تدعو لحل الحشد الشعبي ظنا منها بأن حله سيخلص البلد من الضغوط الخارجية التي لا تريد بأن يكون الحشد حاميا لسيادة العراق ووحدته ومواجهة التحديات التي تعترضه”.

وكان رئيس ائتلاف الوطنية، إياد علاوي، قد دعا أمس، إلى تشكيل قيادة عامة للقوات المسلحة، في خطوة أثارت ردود فعل متباينة، وقال في تغريدة له على صفحته بموقع “تويتر” إنه “لطالما أكدت ضرورة الحفاظ على هيبة وسمعة الوطن ومنع تعدد القوى العسكرية لما لذلك من تداعيات سلبية خطيرة”.

وأضاف أن “الحل الوحيد لتلافي ذلك يكمن في تشكيل قيادة عامة للقوات المسلحة تضم ممثلين عن البيشمركة والحشد المقاتل بقيادة القائد العام للقوات المسلحة ونائبه وزير الدفاع”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق