العراق اليوم

المفوضية: الشهر المقبل البدء بتسلم قوائم المرشحين 

بغداد / عمر عبد اللطيف
حددت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات يوم الخامس من تشرين الأول المقبل؛ موعداً لبدء تسلم قوائم المرشحين المشاركين في انتخابات مجالس المحافظات.
وقال عضو مجلس المفوضين حازم الرديني لـ «الصباح»: إن «المفوضية ارتأت التبكير بتسلم قوائم المرشحين لانتخابات مجالس المحافظات التي ستجرى في الأول من نيسان من العام المقبل، ليتسنى للمفوضية تقديمها الى الجهات المسؤولة عن تدقيق ملفاتهم في وزارات التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والقيد الجنائي في وزارة الداخلية وهيئتي المساءلة والعدالة والنزاهة».

وأكد الرديني، ان «المفوضية تمنح فرصة أخرى للمرشحين خلال هذه الفترة لتوعية وتثقيف ناخبيهم وحثهم على المشاركة في الانتخابات لاختيار الأشخاص المناسبين ليكونوا أعضاء في المجالس المحلية»، ملمحاً أن «عدد الناخبين الذين يحق لهم الاشتراك في الانتخابات يبلغ 22 مليون ناخب بعد إضافة مواليد عامي 2001 و2002».
من جانبه، أثنى الخبير في الشأن الانتخابي عادل اللامي، على استعدادات المفوضية للانتخابات المزمع إجراؤها في الأول من نيسان من العام المقبل.
وقال اللامي لـ «الصباح»: إن «المفوضية بكّرت بتسلم قوائم المرشحين لكي يتسنى لها إجراء قرعة للكيانات لتثبيت أرقامها ضمن ورقة الاقتراع التي ستطبع فيما بعد»، وأشار الى ان «المفوضية تعمل حالياً وفق جدول زمني وأمامها أوقات تتسع لكل الإجراءات المطلوبة التي تحتاجها العملية الانتخابية استعداداً لانتخابات مجالس المحافظات، بضمنها استمرار عملية التسجيل البايومتري في محافظات نينوى وكركوك والأنبار».وبيّن اللامي، ان «المفوضية يجب أن تلتزم بالمواعيد التي دونتها في الجدول الزمني دون تمديد، كما حصل في الانتخابات السابقة بضغوط حزبية»، مؤكداً ان «الالتزام بالجدول الزمني يجعل من الكيانات السياسية تلتزم هي الأخرى بتقديم قوائمها وفق الوقت المحدد من قبل المفوضية وعدم السماح بتسلم أي قائمة بعد انتهاء الدوام الرسمي لليوم الأخير».
وأكد الرديني، ان «المفوضية تمنح فرصة أخرى للمرشحين خلال هذه الفترة لتوعية وتثقيف ناخبيهم وحثهم على المشاركة في الانتخابات لاختيار الأشخاص المناسبين ليكونوا أعضاء في المجالس المحلية»، ملمحاً أن «عدد الناخبين الذين يحق لهم الاشتراك في الانتخابات يبلغ 22 مليون ناخب بعد إضافة مواليد عامي 2001 و2002».
من جانبه، أثنى الخبير في الشأن الانتخابي عادل اللامي، على استعدادات المفوضية للانتخابات المزمع إجراؤها في الأول من نيسان من العام المقبل.
وقال اللامي لـ «الصباح»: إن «المفوضية بكّرت بتسلم قوائم المرشحين لكي يتسنى لها إجراء قرعة للكيانات لتثبيت أرقامها ضمن ورقة الاقتراع التي ستطبع فيما بعد»، وأشار الى ان «المفوضية تعمل حالياً وفق جدول زمني وأمامها أوقات تتسع لكل الإجراءات المطلوبة التي تحتاجها العملية الانتخابية استعداداً لانتخابات مجالس المحافظات، بضمنها استمرار عملية التسجيل البايومتري في محافظات نينوى وكركوك والأنبار».وبيّن اللامي، ان «المفوضية يجب أن تلتزم بالمواعيد التي دونتها في الجدول الزمني دون تمديد، كما حصل في الانتخابات السابقة بضغوط حزبية»، مؤكداً ان «الالتزام بالجدول الزمني يجعل من الكيانات السياسية تلتزم هي الأخرى بتقديم قوائمها وفق الوقت المحدد من قبل المفوضية وعدم السماح بتسلم أي قائمة بعد انتهاء الدوام الرسمي لليوم الأخير».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق