اخبار العراق الان

مسؤول حكومي عراقي يكشف عن "ملاذ آمن" جديد لخلايا داعش

 طالب رئيس المجلس المحلي لناحية العظيم محمد العبيدي ، الحكومة بتطهير مناطق حوض مطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين بعد ان اصبحت ملاذا آمنا لخلايا داعش.

وقال العبيدي في تصريح صحافي ، اليوم الاثنين ، إن “مناطق مطيبيجة والميتة بين ديالى وصلاح الدين وكركوك تحولت الى مكان آمن لخلايا داعش بعد ان شهدت العديد من حالات التسلل عبر طرق نيسمية”.

 مبيناً، أن “الخطر أصبح يداهم مناطق ديالى والعاصمة بغداد”.

وشدد العبيدي، على أن تطهير مناطق ضمن حوض مطيبيجة ومسك الأرض واعادة النازحين إلى القرى المهجورة كفيلٌ بانهاء خطر داعش في المنطقة.

وكان العراق قد أعلن أواخر 2017 انتهاء تنظيم داعش في البلاد و”النصر النهائي” على التنظيم ، لكن عناصر داعش لا زالوا قادرين على شن الهجمات وإيقاع الخسائر في العديد من المحافظات العراقية حتى الآن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق