اخبار العراق الان

عضو في المالية البرلمانية يستغرب سكوت الدولة عن سيطرة[ميليشيات ] على 6 منافذ بعد انتهاء الدوام الرسمي

[بغداد-اين]
استغرب عضو اللجنة المالية البرلمانية جمال كوجر، الاثنين، عدم اتخاذ الدولة اي اجراءات للسيطرة على ستة منافذ حدودية، مشيرا الى أن تلك المنافذ تكون تحت سيطرة ماوصفها بـ”المليشيات” بعد نهاية الدوام الرسمي للموظفين.
استغرب عضو اللجنة المالية البرلمانية جمال كوجر، الاثنين، عدم اتخاذ الدولة اي اجراءات للسيطرة على ستة منافذ حدودية، مشيرا الى أن تلك المنافذ تكون تحت سيطرة ماوصفها بـ”المليشيات” بعد نهاية الدوام الرسمي للموظفين.
وقال كوجر فيتصريح صحفي ان “مفتش عام المنافذ الحدودية وخلال استضافته باللجنة، اشار الى وجود ستة منافذ حدودية تكون خارج سيطرة الدولة بعد نهاية الدوام الرسمي هو امر مستغرب ولم نجد له تفسيرا”، مبينا ان “عدم ايجاد الدولة حلا لقضية تلك المنافذ التي تغدو تحت سيطرة المليشيات بعد نهاية الدوام الرسمي للموظفين هي علامة استفهام كبيرة بحاجة الى جواب”.
واضاف كوجر، ان “تلك المنافذ يتم من خلالها ادخال كل مايرغبون فيه وبدون وجود سيطرة نوعية او فحص او دفع اي جمارك”، لافتا الى ان “هذا الوضع يعني ان الدولة مسلوبة الارادة والبلد حدوده مفتوحة امام الاعداء والفساد والامراض”.

ولفت الى، ان “الانفلات ووضع السلاح بيد الاحزاب والمليشيات خارج سيطرة الدولة هو السبب الاساس في عدم فرض هيمنة الدولة على تلك المنافذ وغيرها من المرافق المهمة”، متسائلا “لماذا حتى اللحظة لم نجد الدولة تعطي لنفسها الصلاحية والقوى والجرأة للسيطرة على تلك المنافذ ومعالجة تلك الثغرات القاتلة ؟”.

واكد كوجر، ان “رئيس اللجنة المالية وجه كتابا الى رئيس الوزراء ووزارة المالية في استراتيجية الموازنة بغية تخفيض العجز بالموازنة الذي كان بمسودته الاولى وصل الى 72 تريليون دينار وقد تحدثنا بهذا الموضوع بكل جرأة وصراحة مع الجهات المختصة وطرحنا المشاكل والحلول لتقليل العجز ومن بينها السيطرة على المنافذ الحدودية ومطار النجف الذي حتى اللحظة وارداته لا تعود الى خزينة الدولة رغم انه يقع بمحافظة هي بقلب العراق وضمن سيطرة الحكومة الاتحادية”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق