اخبار العراق الان

نائب عن المثنى: المتورطون بقضية ثلاجات حفظ الادوية يشغلون رئاسات اقسام في الصحة

كشف النائب عن سائرون في محافظة المثنى
باسم خزعل عن تفاصيل جديدة تتعلق بإحالة 16 موظفا في صحة المثنى للجنايات على خلفية قضية شراء ثلاجات لحفظ
الأدوية، مبينا ان القضية احيلت الى محكمة الجنايات من قبل النزاهة بعد ثلاث سنوات من
التحقيق متهما وزيرة الصحة السابقة عديلة حمود بمحاولاتها اخفاء ملامح الجريمة وتبرئة
المتورطين بها.

واضاف خزعل ان المتورطين بهذه المسالة معظمهم
يشغلون رئاسات اقسام في دائرة صحة المثنى ولا دخل لباقي الموظفين في الامر مطالبا بمحاسبتهم
ومحاسبة الشركة المجهزة التي اتهمها بتقاسم الارباح مع المتهمين.

وتابع تم احالة القضية الى لجنة مكونة من
اربعة جهات معنية وتوصلت اللجنة الى وجود فرق كبير في السعر اضافة الى ان هذه الثلاجات
غير صالحة للاجواء العراقية ومصممة خصيصا للاجواء الباردة فقط.

واكد خزعل ان دائرة صحة المثنى اشترت
60 ثلاجة من النوع الصغير و100 من النوع الآخر بقيمة 6 مليارات و180 مليون دينار وفق
العقد المرقم 730 في عام 2013 كما يشير العقد إلى أن عددا من موظفي الدائرة سافروا
إلى الدنمارك لـ “التدرب” على استخدام هذه الثلاجات.

وفي وقت سابق امس أفاد مصدر مطلع، ان قاضي النزاهة في المثنى أحال 16 من موظفي دائرة صحة المحافظة بضمنهم مدير عام الدائرة الحالي إلى محكمة الجنايات.

وقال المصدر للمربد إن إحالة هؤلاء الموظفين إلى محكمة الجنايات يأتي على خلفية قضية تتعلق بالمصادقة على عقود شراء ثلاجات لحفظ الأدوية لصالح الدائرة بأسعار أعلى من أسعارها في الأسواق المحلية وبمبالغ يقدر بـ5 مليار دينار، مشيرا إلى أن الإحالة تمت بعد إعادة التحقيق في القضية مرة أخرى.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق