اخبار العراق الان

العراق ينعى أحد أعمدة الجراحة والطب في الشرق الأوسط الدكتور زهير البحراني

توفي مساء امس الاثنين الموافق الاستاذ الجراح الدكتور زهير البحراني الذي وافته المنية عن عمر ناهز 86 عام في لندن وسينقل جثمانه الى العراق ليوارى الثرى في النجف الأشرف.

ويعد الفقيد أحد أهم الروّاد في مجال الجراحة وأحد أعلام الطب في العراق والشرق الأوسط، وأسهم في انجاز الكثير من البحوث وتخريج الآلاف من الأطباء على مدى اكثر من 60 عاما .

من جهتها نعت وزارة الصحة والبيئة البحراني بوصفها أحد أعمدة الجراحة والطب في العراق والشرق الأوسط.

وقدم وزير الصحة علاء الدين العلوان، تعازيه بوفاة الدكتور زهير البحراني “أحد أهم الروّاد في مجال الجراحة وأحد أعلام الطب في العراق والشرق الأوسط، مقدّما أكثر من ستة عقود من الإبداع والعطاء المهني والإنساني وكان مثالا في الأخلاق والرحمة وأسهم في انجاز الكثير من البحوث وتخريج الآلاف من الأطباء الذين كانوا ولا يزالون يخدمون البلد”.

سيرة الدكتور زهير البحراني -استاذ الجراحة العامة في كلية طب بغداد
ولد في بغداد محلة الشيخ بشار سنة 1933.
درس الابتدائية، المتوسطة الشرقية والاعدادية المركزية في بغداد.
تخرج من كلية الطب بغداد 1955.
حاصل على شهادة زمالة كلية الجراحين الملكية البريطانية لندن 1963.
زميل الاكاديمية العالمية لامراض القولون 1971.
زميل كلية الجراحين الامريكية 1980.
جراح استشاري في المستشفى الجمهوري التعليمي (مدينة الطب) بين سنة 1964-1980.
جراح استشاري في مستشفى خاص في بغداد 1980 – حتى وفاته.
استاذ مساعد في الجراحة العامة 1969-1977.
استاذ الجراحة العامة في كلية الطب بغداد 1977-1979.
عضو جمعية الجراحين العراقية 1988.
عضو جمعية جراحي الجهاز الهضمي العالمية 1990.
عضو جمعية أطباء الجهاز الهضمي والكبد العراقية 1933.
ساهم بشكل متميز في تطوير جراحة الجهاز الهضمي في العراق.
أول من أجرى عملية قص العصب التائه في سنة 1964.
عمليات تحويل الدورة الدموية في حالات تشمع الكبد.
نشر 35 بحثاً حول مختلف أمراض جراحة الجهاز الهضمي في مختلف المجلات الطبية العالمية.
نشر بحثاً أصيلاً حول الأورام اللمفاوية في الامعاء في العراق وقد اختير كأحسن بحث في العالم في هذا الحقل والذي نشر في كتاب الجراحة السنوي 1984.

 

“ساحات التحرير”

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق