اخبار العالم

طالبان: واشنطن ستندم بسبب تخليها عن مفاوضات السلام

أكدت حركة طالبان، ان الولايات المتحدة ستندم على قرارها الأخير، بالتخلي عن مفاوضات السلام بين الطرفين.

وتعهد المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في تصريح، بمواصلة القتال ضد القوات الأمريكية في أفغانستان، بعد قرار الرئيس دونالد ترمب، بوقف المحادثات معها، مهددا الجانب الأميركي بالقول “لدينا طريقتان لإنهاء الاحتلال في أفغانستان، إحداهما كانت الجهاد والقتال، والأخرى كانت المحادثات والمفاوضات”، مضيفا “إذا أراد ترمب إيقاف المحادثات، فسنتخذ الطريقة الأولى وسيندم قريبا”، على حد تعبيره.

وكان الرئيس الأميركي، قد أعلن في وقت سابق، إلغاء جولة من المحادثات، مع حركة طالبان بشأن خطة السلام، كان من المقرر إجراؤها في “كامب ديفيد”، على خلفية إعلان الحركة مسؤوليتها عن هجوم أسفر عن مقتل جندي أميركي في العاصمة كابول.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق