اخبار الاقتصاد

النزاهة النيابية:تدمير البنى التحتية النفطية من قبل وزير النفط

بغداد/شبكة أخبار العراق- اتهم عضو لجنة النزاهة البرلمانية النائب يوسف الكلابي، الاربعاء، وزير النفط ثامر الغضبان بممارسة بأكبر عملية تخريبية في البنى التحتية النفطية بالعراق.وقال الكلابي في حديث صحفي، ان “وزارة النفط تتعاقد مع شركات فاشلة وفاسدة في عموم المحافظات العراقية الامر الذي يؤدي الى حدوث اكبر عملية تخريبية في العراق”.وتابع ان “هناك تعاقدات مشبوهة من قبل وزير النفط ثامر الغضبان وصفقات فساد كبيرة في وزارة النفط تقودها جهات معينة ستسبب تدميرا كاملا للبنى التحتية التابعة لوزارة النفط”.وكان وزير النفط، ثامر الغضبان قد اكد في وقت سابق من، اليوم الثلاثاء، اقتراب العراق من الوصول إلى طاقة إنتاجية للنفط تصل إلى 5 ملايين برميل يوميا.وقال الغضبان في تصريحات صحفية، على هامش مؤتمر الطاقة العالمي في أبو ظبي، إن “العراق ما يزال يحرق نصف إنتاج الغاز المصاحب، وذلك حتى نهاية العام الماضي، لكن المشروعات الجديدة لتحويل الغاز إلى سائل ستسهم في حل المشكلة”.وأضاف، أن “العراق ملتزم بالامتثال لتخفيضات إنتاج النفط بموجب الاتفاق الذي تقوده أوبك لتقليص الإمدادات والصادرات التي انخفضت بما لا يقل عن 150 ألف برميل يوميا من الجنوب”.وأشار وزير النفط، إلى أن “مستويات إنتاج بلاده حاليا تبلغ 4.6 مليون برميل يوميا”، لافتا إلى أنه “من السابق لأوانه الحديث عما إذا كانت هناك حاجة لتعميق تخفيضات الإنتاج في إطار الاتفاق بين أوبك وحلفائها”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق