اخبار العراق الانعاجل

بعد 18 عامًا.. التعرف على رفات أحد ضحايا هجمات 11 ايلول

وارت الثرى بقايا جثمان أحد ضحايا 11 سبتمبر/ أيلول، بعد 18 عامًا من هجمات غيرت الخريطة السياسية في الولايات المتحدة والعالم منذ ذلك الحين.

وقالت جمعية رجال الأطفاء، في بيان لها، إن رجال الأطفاء وأحبائهم تجمعوا لوداع “مايكل هوب” بعد التعرف على رفاته، (امس الثلاثاء).

واعربت الجمعية عن املها براحة البال لأسرة زميلهم بعد أن حدد الفحص الطبي الأسبوع الماضي المزيد من رفاته التي عثر عليها في منطقة غراوند زيرو، حيث مكان هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وفي يوليو/ تموز الماضي، قال الطب الشرعي إن عدد من تم تحديد هوية رفاتهم بلغوا حوالي 60٪ فقط من أصل 2735 شخصُا قتلوا في هجمات مركز التجارة العالمي.

وكان مايكل هوب من رجل الإطفاء المٌخضرمين لمدة 13 عامًا. وفي بيانها، قالت الجمعية عن الرجل: “نتذكره و342 من رجال الإطفاء الاخرين الذين قضوا نحبهم في ذلك اليوم المشؤوم… لن ننساهم إلى الأبد”.

وبالإضافة إلى رجال الإطفاء الذين قتلوا في ذلك اليوم، مات مئات منهم في السنوات التالية. ويقول مسؤولو نيويورك إن 200 من رجال الإطفاء قد فقدوا أرواحهم بسبب أمراض مرتبطة بوقت عملهم في مركز التجارة العالمي بعد الهجمات الإرهابية في 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وفي 11 سبتمبر/أيلول 2001، اختطف 19 رجلاً أربع طائرات تجارية أمريكية مُحملة بالوقود كانت متجهة إلى وجهات على الساحل الغربي. وقُتل 2977 شخصًا في مدينة نيويورك وواشنطن العاصمة وخارج مدينة شانكسفيل بولاية بنسلفانيا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق