العراق اليوم

بالوثائق.. نائب تكشف ملف يتضمن تفاصيل عن قضية صالات الروليت

سياسية |   12:10 – 11/09/2019

بغداد – موازين نيوز
كشف المكتب الاعلامي للنائب عالية نصيف، الأربعاء، عن نموذج من حالات الظلم التي تعرض لها مواطنون أبرياء على أيدي زمرة ضالة تفبرك القضايا للناس وتضطهدهم وتبتزهم وتلقي القبض عليهم، ليطلع الشعب العراقي وليعرف الى أين وصل الظلم، وهي وثيقة التظلم التي تخص المواطن صلاح مهدي صالح والتي نرجو من الادعاء العام التدخل بشأنها، مؤكداً من جهة اخرى ان النائبة نصيف حصلت على الملف الذي يتضمن خفايا قضية صالات الروليت وستكشف عنه قريباً.
وذكر المكتب في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه: “نعرض عليكم وثيقة التظلم التي نرجو من القضاء والادعاء العام التدخل بشأنها، وهي نموذج من الاتهامات المفبركة التي قامت بها مجموعة متخصصة في القضايا المركّبة، وتخص المواطن صلاح مهدي صالح الذي تعرض للظلم والاضطهاد ورفعوا ضده وضد ولديه ١٣ دعوى كيدية وتعرض للابتزاز بطريقة بشعة وأجبروه على دفع الملايين، فأين السيد رئيس الوزراء من هذه القضية ولماذا لايستدعي هذا المواطن ويستمع الى مظلوميته ويحيل الشخص الذي استغل وظيفته وعلاقاته في ظلم الناس الى القضاء لينال جزاءه العادل؟ وهل تختلف هذه الأساليب عن اسلوب النظام الدكتاتوري الذي كان يعتقل عوائل بالكامل ويضطهدهم ويفصلهم من عملهم كما فصلوا ابن هذا المواطن الذي يعمل مهندساً؟ ، علماً بأن ما تعرض له هذا المواطن لايختلف عما تعرض له ابن شقيق النائبة عالية نصيف من حيث المظلومية وفبركة الأدلة رغم ان المبلغ الذي يزعمون انه تم ضبطه كان في الحقيقة موجوداً في جهة الراكب وليس السائق”.
وتابع، أن “هذه الممارسات مستمرة لأن هذه المجموعة تتباهى بأنها مسنودة ومدعومة من رئيس الوزراء وتتمتع بصلاحيات لم تتوفر لجهاز الأمن الخاص في زمن النظام السابق، فهي جهاز قمعي يستطيع ان يقتحم اي مكان حكومي او غير حكومي فجأة برفقة الكاميرات ويضع دولارات او ممنوعات في المكان ويستخرجها امام الكاميرات لينسف حياة شخص او عدة اشخاص بسبب جريمة مفبركة لا وجود لها”.
من جهة اخرى، أكد المكتب الاعلامي، أن “القضاء العراقي هو الذي بادر لإنقاذ المجتمع من آفة القمار مثلما حارب الدكة العشائرية في سعيه لبناء مجتمع سليم يخلو من الظواهر السلبية، ومازال القضاء هو المؤسسة التي أثبتت استقلاليتها ومهنيتها ولها الفضل الكبير في تنقية البلد من الجريمة والفساد، ونرفق لكم طياً الوثيقة التي تثبت ان القضاء هو أول من فتح ملف هذه القضية، ولكن القضية تم حرفها من قبل جهات اخرى بالشكل الذي سيتضح لكم لاحقاً”.
وأضاف، أن “النائب عالية نصيف حصلت على تقرير يتضمن تفاصيل كاملة لقضية صالات الروليت ستعلن عنه لاحقاً”.انتهى29/أ43

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق