اخبار العراق الان

عضو باتحاد القوى يكشف عن خطوة لترميم البيت السني.. تجربة نوابنا مع الاصلاح والبناء "سيئة"

بغداد اليوم – بغداد

كشف النائب عن اتحاد القوى، رعد الدهلكي، الأربعاء (11 أيلول 2019) عن خطوة لترميم البيت السني، وإعادة وضع برنامج سياسي جديد يعمل على تنفيذ مطالب المناطق السنية.

وذكر الدهلكي في حديث خص به (بغداد اليوم)، إن “دخول القوى السنية في تحالفي الاصلاح والبناء، بهدف الابتعاد عن التخندقات الطائفية، والذهاب باتجاه الفضاء الوطني، لكن للأسف الشديد كانت سيئة”.

وأضاف أن “القيادات السنية بعدما شعرت بان الجميع يعمل على مصالح مناطقه ومكوناته، قررت العودة خطوة نحو الوراء من اجل ترميم البيت السني وإعادة وضع برنامج سياسي جديد يعمل على تنفيذ مطالب المناطق السنية”.

وأكد أن “السنة هم الخاسر الأكبر في العملية السياسية الحالية”، مشيرا إلى أن “الخيار الوحيد إعادة لملمة المشاكل بين أطراف المكون والعمل على تشكيل جبهة سياسية موحدة لتحقيق طموح الشارع السني، الذي عانى الويلات”.

وفي وقت سابق من اليوم، رأى عضو مجلس النواب السابق، محمد العبد ربه، الاربعاء (11 ايلول 2019)، ان الضغوطات الداخلية والخارجية غالبا ما تكون سببا في تشظي وانقسام القوى السنية.

وقال العبد ربه العضو في ائتلاف النصر في حديث لـ (بغداد اليوم)، ان “الصراعات السياسية داخل القوى جميعها الشيعية والكردية والسنية، امر وارد بسبب تعدد الاحزاب وعدم وجود مشروع حقيقي جامع لها“.

واضاف أن “هذه الاحزاب للاسف الشديد تضع مصلحة الحزب والاشخاص فوق مصلحة البلد مما يحدث حالة من التصدع مع مرور الوقت وهذا ما حدث اليوم مع القوى السنية“.

وبين العبد ربه أن “حالة التصدع ستبرز اكثر مع اقتراب موعد اجراء انتخابات مجالس المحافظات المقرر اجراؤها في نيسان المقبل”، مؤكداً أن “العمل السياسي السني دائما ما يكون معرضاً لضغوط خارجية وداخلية“.

وكان مجلس النواب، قد حدد إجراء الانتخابات المحلية، في الأول من شهر نيسان من العام 2020.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق