العراق اليوم

البيطرة تشكل فريقا بحثيا لإنتاج لقاح ضد مرض يهدد الثروة السمكية

بغداد/ الزوراء:
شرعت دائرة البيطرة احدى تشكيلات وزارة الزراعة ببحث علمي يهدف الى انتاج لقاح ضد المرض الفايروسي الذي اصاب حقول تربية الاسماك في العراق.
وقال مدير عام دائرة البيطرة صلاح فاضل عباس في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه: ان دائرته شكلت فريقا بحثيا للقيام بمشروع انتاج لقاح لتحصين اسماك الكارب ضد المرض الفايروسي KOI هيربس فايروس.
وأضاف: ان فريق العمل يتالف من عدد من الباحثين الاكفاء والاطباء البيطريين من الدائرة وان مدة المشروع سنة واحدة وبكلفة زهيدة لا تتجاوز 25 – 30 مليون دينار.
واشار الى ان المشروع يهدف الى السيطرة على مرض KOI هيربس فايروس عن طريق تحصين المزارع السمكية باستخدام اللقاح الذي سيقوم فريق البحث بانتاجه للتقليل من الهلاكات والخسائر الاقتصادية التي تتعرض لها المزارع السمكية جراء الاصابة بالمرض.
وتابع: ان المشروع يتالف من ثلاث مراحل المرحلة الاولى تتضمن عزل الفايروس المسبب للمرض (CYHV.3) ثم تشخيص الفيروس المعزول باستخدام تقنية PCR تقنية البلمرة المتسلسلة وتحضير اللقاح المقتول من العزلة المعزولة ثم تحصين الاسماك حقليا باللقاح المحضر تجريبيا واخيرا اجراء فحص التحدي او المقارنة لمجاميع التجربة.
واوضح: في المرحلة الثانية يستخدم اللقاح المنتج تجريبيا على نطاق اوسع من التجربة الحقلية الاولى لبيان نجاحه على مستوى حقلي اوسع وفي المرحلة الثالثة يتم انتاج اللقاح باستخدام خلايا الزرع النسيجي KF – 1 CELL.
ولفت مدير عام الدائرة ورئيس الفريق البحثي الى أن اللقاح ينتج في اليابان وفلسطين المحتلة فقط, وقد اعتمد فريقه في انتاج اللقاح اثناء الطور التجريبي على الطريقة او الاسلوب الياباني (اللقاح المقتول), وسيتم تحصين الاسماك عن طريق اضافة اللقاح المنتج الى العليقة المقدمة للاسماك لمدة 3 ايام وتقييم المستوى المناعي للاسماك الملقحة مقارنة بالاسماك غير الملقحة.
وأوضح: ان فايروس KOI هيربس يسبب مرضا مدمرا في اسماك الكارب واسماك الزينة وقد ظهر المرض لاول مرة في العراق عام 2018 وسجل في العام 2019 مما سبب خسائر اقتصادية كبيرة.
واضاف: انه مثل باقي جميع الامراض الفايروسية لا يوجد علاج لهذا المرض الذي يظهر في موسم الربيع والخريف عندما تكون درجة حرارة الماء 16 – 28 درجة مئوية اي ان المرض يعاود الظهور مرتين بالسنة، بالاضافة الى ان فايروسات الهربس تحدث اصابة كامنة او مخفية بعد الشفاء السريري ثم ترجع تنشط بعد فترة لذا يجب فحص الامهات في المفاقس اذا كانت مصابة مسبقا فتكون مصادر للاصابة.
واشاد صلاح بجهود عدد من الجهات الساندة للبحث مثل كلية الطب البيطري وعدد من مفاقس اسماك الكارب.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق