اخبار الرياضة

مانشستر يونايتد يعول على جيمس لتغيير الواقع في البريميرليج

دانييل جيمس

كانت إخفاقات مانشستر يونايتد في سوق الانتقالات بالمواسم الأخيرة أكثر من نجاحاته، في ظل فشل لاعبين أمثال هنريك مخيتاريان وأليكسيس سانشيز وممفيس ديباي وفريد ودي ماريا، في التألق بأولد ترافورد.

لكن مع دانييل جيمس جناح سوانزي سيتي السابق، ربما نال يونايتد الجائزة الكبرى، وبدأت المقارنات بالفعل مع جناحه الطائر الويلزي السابق ريان جيجز.

ويستضيف يونايتد بعد غد السبت ليستر سيتي وهو يسعى لبداية جديدة للموسم بعدما حقق فوزا واحدا في مبارياته الأربع الأولى بالدوري الإنجليزي.

وفي المعتاد كانت حصيلة يونايتد البالغة خمس نقاط، بواقع سبع نقاط أقل من الغريم التقليدي ليفربول متصدر الترتيب، ستجعل الجماهير تتذمر، لكنهم وجدوا في جيمس أخيرا اللاعب الذي يستطيع إثارتهم بسرعته ومهاراته.

ومنذ انضمامه قادما من سوانزي المنافس في الدوري الثانية مقابل 15 مليون جنيه إسترليني (18.49 مليون دولار) وفقا لتقارير صحفية، سجل جيمس 3 أهداف في الدوري، ومن بينها هدف في مباراته الأولى التي انتهت بانتصار ساحق 4-صفر على تشيلسي.

كما أحرز خلال الهزيمة 2-1 أمام كريستال بالاس وفي التعادل 1-1 مع ساوثامبتون.

وهز جيمس الشباك أيضا مع منتخب ويلز ضد روسيا البيضاء خلال فترة التوقف الدولي، وكال جيجز، مدربه في المنتخب الوطني، المديح للاعب البالغ من العمر 21 عاما والذي يبدو بالفعل واحدا من أفضل الصفقات خلال فترة الانتقالات.

وقال جيجز هذا الأسبوع في إشارة لسرعة جيمس المذهلة في الركض بالكرة وقدرته على الإنطلاق إلى قلب الملعب من اليسار حيث يلعب في المعتاد رغم أنه أيمن “إنه واحد من هؤلاء اللاعبين، تعرف ما سيفعله لكن لا تستطيع إيقافه”.

وتابع “مثل أي جناح شاب، هناك مجال للتحسن في اللمسة الأخيرة وتسجيل المزيد من الأهداف، لكنه يفعل ذلك”.

امتحان حاسم

قد يصبح جيمس ثاني لاعب فقط في يونايتد يسجل في مبارياته الثلاث الأولى في الدوري بأولد ترافورد، بعد مدربه الحالي أولي جونار سولسكاير عام 1996.

لكن بينما بدأ جيمس مشواره بقوة، لم يصل يونايتد إلى المستوى المطلوب بعد، وبدلا من التفاؤل الذي أحدثه الانتصار على تشيلسي أصبح هناك واقع أن الفريق ما زال بعيدا للغاية عن مانشستر سيتي حامل اللقب وليفربول.

وعلى الجانب الآخر، بدأ ليستر الموسم بطريقة مثيرة للإعجاب ويحتل المركز الثالث بعد انتصارين وتعادلين، وبدا أن المهاجم جيمس فاردي عاد لأفضل مستوياته.

وستكون مواجهة السبت بمثابة امتحان حاسم للناديين.

وبعد توقف استمر أسبوعين بسبب المباريات الدولية، سيبدأ ليفربول مباريات السبت عندما يستضيف نيوكاسل يونايتد مع سعيه للحفاظ على بدايته المثالية للموسم وتحقيق الفوز 14 على التوالي في الدوري، ليمدد رقما قياسيا للنادي.

ويلتقي مانشستر سيتي، الذي يتأخر بنقطتين عن ليفربول، مع نورويتش سيتي الوافد الجديد في آخر مباريات السبت.

ويستضيف توتنهام، المتعثر حتى الآن مثل يونايتد، كريستال بالاس صاحب المركز الرابع، بينما يحل تشيلسي بقيادة مدربه فرانك لامبارد، الذي يملك خمس نقاط أيضا، ضيفا على وولفرهامبتون الذي لا يزال يبحث عن فوزه الأول في الدوري هذا الموسم.

ويلعب آرسنال في ضيافة واتفورد يوم الأحد، حيث سيرحب أصحاب الأرض بعودة المدرب كيكي سانشيز فلوريس لفترة ثانية بعد الانفصال عن مواطنه الإسباني خابي جارسيا الأسبوع الماضي.

المصدر: كووورة

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق