اخبار العراق الان

تحرك نيابي لفتح تحقيق بـ’’اهانات بريطانية’’ لنساء عراقيات

بغداد اليوم – خاص

أعلن النائب عن محافظة البصرة، عدي عواد، الخميس (12 ايلول 2019)، تحركه لفتح تحقيق عاجل، للوقوف على حيثيات تفاصيل ما جرى بين موظفين عراقيين وشركة ايجز البريطانية العاملة بمنطقة البرجسية في البصرة.

وقال عواد  في حديث خص به (بغداد اليوم)، إن “ما تعرض له الموظفون العراقيون في احدى شركات النفط البريطانية، امر مرفوض، ويستدعي الجميع لفتح تحقيق عاجل للوقوف على تفاصيل الاعتداء الذي طال العاملين العراقيين في الشركة”.

وأضاف أنه “سيجري اتصالا هاتفيا بمدير الشركة، لمعرفة تفاصيل ما جرى، ومن ثم التحرك بطريقة قانونية على التجاوزات الحاصلة”.

وكان موظف عراقي بشركة ايجز البريطانية العاملة في البصرة أكد ، الخميس 12 ايلول 2019، ان القوات الامنية اعتقلت 220 من العاملين فيها على خلفية قيامهم باعتصام نتيجة تعرضهم لاهانات.

واوضح الموظف الذي طلب عدم ذكر اسمه لـ (بغداد اليوم) ان “موظفين عراقيين اطلقوا اعتصاماً في شركة بريطانية عاملة في البصرة وتحديداً بمنطقة البرجسية التابعة لقضاء الزبير غرب المدينة”.

واضاف ان “الموظفين العراقيين اطلقوا اعتصامهم بسبب اهانات يتعرضون لها وكان اخرها شتم امهات العراقيين من قبل موظف بريطاني لكن القوات الامنية اعتقلتهم جميعا”.

ولفت الى انه “تم ايداع الموظفين العراقيين داخل مقر أمني وهم قيد الاعتقال الى هذه اللحظة بسبب رفضهم اهانة العراقيات”، موضحاً ان “الموظفين اعترضوا وقدموا شكوى في بداية الأمر فقامت الشركة بإنهاء خدمات المشتكي وقطع رواتب الموظفين”.

وفي وقت لاحق، انهى الموظفون العراقيون اعتصامهم بعد اخلاء سبيلهم واعلنوا عن 5 مطالب .

وقال فهد خشان احد الموظفين المعتصمين لـ ( بغداد اليوم ) ” انهينا اعتصامنا في الزبير غربي البصرة وانسحبنا من موقعنا بعد اخلاء سبيل زملائنا الذين اعتقلوا خلال فض القوات الامنية للاعتصام والذي جاء احتجاجاً على اهانات موظف بريطاني لنا وللنساء العراقيات”.

وتابع ان “الموظفين وضعوا 5 مطالب مقابل عدم العودة للاعتصام تتضمن التالي:

1. تقديم شركة ايجز البريطانية اعتذاراً للموظفين العراقيين.

2. معاقبة الموظف البريطاني المتجاوز على الموظفين والنساء العراقيات.

3. عدم استقطاع اي مبلغ مادي من رواتب العاملين.

4. عدم فصل اي موظف من العمل.

5. اعادة موظف مفصول للعمل اعترض في وقت سابق على شتم احد الموظفين البريطانيين للعراقيات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق