اخبار الاقتصاد

الكلابي:الحديث عن مديونية الحكومة الاتحادية لكردستان “قنبلة صوتية”

 بغداد/شبكة أخبار العراق- رأى القيادي في ائتلاف النصر، يوسف الكلابي، الخميس (12 أيلول 2019) أن الحديث عن مديونية الحكومة الاتحادية، لإقليم كردستان بـ 80 مليار دولار، “قنبلة صوتية” للتغطية على هدف خفي وهو تورط الاقليم بتهريب النفط.وقال الكلابي في حديث  صحفي، إن “من حق الاقليم الحديث عما يشاء، ومن حق الحكوم الاتحادية أن تفعل ماتشاء”، مبينا ان “تصريح حكومة الاقليم والحديث عن مديونية الحكومة الاتحادية لها، جاء في فترة معينة للتغطية على سرقة النفط في الاقليم خارج الحدود سواء في كركوك او نينوى”.واكد: أن “الغاية من التصريح التغطية على عدم تسليم لنفط للحكومة الاتحادية”.وأشار إلى أن “الاقليم يحاول ضرب قنبلة صوتية من أجل التغطية على النفط في كردستان وتصديره، دون الرجوع للحكومة الاتحادية”.وأضاف: “سنتعامل مع التصريح في مجلس النواب من خلال الموازنة الاتحادية، وسيكون الرد بتوزيع عادل للثروات العراقية”.وكان المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان، جوتيار عادل، كشف عن حجم مديونية الحكومة العراقية لاربيل بحسب ارقام الاقليم.وقال عادل في مؤتمر صحفي، عقب اجتماع لمجلس وزراء الاقليم، ان “الحكومة العراقية مديونة بـ80 مليار دولار الى حكومة الاقليم، وهذه الاموال حقوق سيتم التباحث مع بغداد بشأنها”.واضاف ان “هذه المديونية مثبتة لدينا بتفاصيل واحصاءات كاملة”.وعن وقت اعادة اموال الرواتب المدخرة لموظفي الاقليم، قال عادل، إن “اموال هذه القروض ليست موجودة لدى حكومة الاقليم، انما بسبب قطع الرواتب المرسلة من بغداد تم العمل بهذا النظام، وسيتم المطالبة بهذه الحقوق من بغداد كما تمت الاشارة الى ان بغداد مديونة ب80 مليار دولار لحكومة الاقليم”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق