اخبار العراق الان

نائبة عراقية تهاجم مفتشية وزارة الداخلية: حفنة من الفاسدين والشقاوات

 هاجمت النائبة في البرلمان العراقي، عالية نصيف، اليوم الخميس، مسؤولاً رفيعاً في وزارة الداخلية شبهته بـ “ناظم كزار” (مدير الامن العام زمن الرئيس العراقي الاسبق احمد حسن البكر واشتهر بالدموية والبطش)، على خلفية نشر اعترافات نجل شقيقها المتهم بقضايا فساد، من قبل مكتب المفتش العام في وزارة الداخلية برئاسة جمال الأسدي.

وقالت نصيف في بيان تلقت (باسنيوز) نسخة منه، إن “قضية الفساد الخاصة بنفقات الشرطة الاتحادية تمت تسويتها وتمريرها مقابل حصول أحد الفاسدين على عقارين في الجادرية، وهو نفس الشخص الذي قام بتمرير صفقة الميتسوبيشي ويستخدم ذراعه الشبيه بناظم كزار في تصفية الخصوم وزج الأبرياء في السجون”.

وأضافت، “نقول للفاسد الذي قام بتمرير صفقة الميتسوبيشي إننا لن نتهاون في فضح فسادك “. وتابعت نصيف ، انها نجحت في أداء واجبها في محاربة الفساد ، وانه كان من بين الفاسدين وزراء يمتلكون جيوشاً إلكترونية وإمكانيات هائلة، منوهة بالقول ” في نفس الوقت حاربنا الأطماع الكويتية المستمرة الى يومنا هذا، ونفتخر بأن العدو الصهيوني أيضاً دخل على الخط وحاول تسقيطنا ” وفق قولها .

مردفة ” ثم يأتي أخيراً حفنة من الفاسدين والشقاوات ليفبركوا تمثيلية في غاية السخف والانحطاط وينشروا مقاطع فيديو معتقدين أنهم سيتمكنون من تسقيطنا”.

واكدت نصيف، على “متابعة مجريات التحقيقات في ملفات فساد مفتش عام وزارة الداخلية الخاصة بالشرطة الاتحادية واستلامه عقارين في الجادرية لتسويتها، وقضية الميتسوبيشي التي سيكون للقضاء القول الفصل فيها، واستيلائه على عقارات في المنطقة الخضراء، وملف الزيت المحال الى القضاء”.

وتابعت، أن “التحقيقات في قضية ابن شقيقي يفترض أنها مازالت سرية والمبرزات في عهدة القضاء، والمتهم بريء حتى تثبت ادانته”، مشيرةً الى أن نشر مقاطع فيديو مثل هذه تعتبر “استهانة بالسلطة القضائية وخرق لقانون العقوبات 437 باستغلال المنصب لمآرب سياسية”.

مردفةً، إن ابن شقيقها ” بريء ” وانه تعرض للتعذيب لافنة الى ان ” نشر هذا الفيديو ساهم في جعل القضاء والشعب العراقي يطلعان على الظلم الذي يتعرض له المواطنون على يد شخص سادي جمع حفنة من جلاوزته، وكأن ناظم كزار يعود من جديد”.

ويأتي هذا الرد من نصيف ضمن مسلسل تراشق الاتهامات بين النائبة والمفتش العام في وزارة الداخلية جمال الأسدي، والذي بدأ قبل أشهر فيما نشر الاخير فيديو لالقاء القبض ” متلبساً” على ابن شقيق النائبة .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق