العراق اليوم

بلاغ من المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكوردستاني

اصدر المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكوردستاني بلاغا في ختام اجتماعه الموسع بحضور وفد مشترك من مركزي كركوك وخانقين تكون من اسو مامند وخالد شواني ومحسن علي اكبر، وذلك بعد تقييم ومناقشة مراحل ما بعد اقرار تحديد يوم عقد المؤتمر واهمية وحساسية انتخابات مجالس المحافظات والتحضيرات لاجراء احصاء عام في المناطق المستقطعة.

وجاء في البلاغ، انه بعد قرار الاتحاد الوطني يستعد الحزب لثلاثة تغييرات ومسائل مهمة لها صلة بمستقبل الاتحاد الوطني ومستقبل شعب اقليم كوردستان بشكل عام وهي:

1- التحضير لاجراء مؤتمر ناجح تجديدي يجمع الاتحاد الوطني.

2-التحضير لاجراء انتخابات مجالس المحافظات في كركوك والمناطق الكوردستانية المستقطعة الاخرى.

3-مسالة اجراء احصاء سكاني عام وتاثيرها على مستقبل ومصير شعب كوردستان في كركوك وخانقين وخورماتو ومخمور وسهل نينوى وشنكال. هذه المسائل المهمة تضع واجبا جديدا على اكتاف قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني، لذلك ندعو الى:

 

*محاولة جميع الرفاق القياديين بروح وارادة مشتركة لاجراء المؤتمر في موعده، ومن اجل ذلك ندعو اللجان العليا واللجان الفرعية الى تنفيذ واجباتها خلال الفترة المحددة لها.

*تتطلب هذه المرحلة اكثر من اي وقت ان يحافظ الاتحاد الوطني على داخل الاتحاد الوطني وعلى جميع رفاق الاتحاد الوطني التعاون والتنسيق لانجاح خطوات عقد المؤتمر.

*الرسالة الرسمية للاتحاد الوطني للاطراف السياسية الكوردستانية وتشكيل قائمة مشتركة في كركوك والمناطق الاخرى اثبتت حقيقة ان الاتحاد الوطني ومن اجل المصلحة العامة واستقرار شعب اقليم كوردستان يضع دائما المصالح العليا لشعب كوردستان قبل المصالح الحزبية.

*مصلحة شعب كوردستان في كركوك تتطلب الاسراع في تنفيذ الاتفاقية السياسية بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي ووضع محافظ كوردي لكركوك قبل اجراء انتخابات مجالس المحافظات.

*على جميع القوى والاطراف السياسية الكوردستانية في كركوك والمناطق المستقطعة وضع كافة جهودها بارادة مشتركة كفريق واحد حتى تكون مصلحة شعب كوردستان في تلك المناطقة محفوظة اثناء اجراء الاحصاء السكاني العام ومن اجل ذلك يجب ان يكون لوسائل الاعلام الكوردية دور ايجابي في تشجيع المواطنين الاصليين في تلك المناطق على الحضور في كركوك والمناطق الاخرى يوم اجراء الاحصاء، لان هذا الاحصاء مصيري ويحدد مستقبل تلك المناطق.

في الختام نؤكد مرة اخرى على حقيقة ان المجلس المركزي سيبقى دائما حامي الصف والاستقرار داخل الاتحاد الوطني ويخصص جميع محاولاته من اجل عقد مؤتمر ناجح.

واخيرا يقول الرئيس مام جلال: (بقاءنا،ازدهارنا، سيادتنا، مرتبطة بالاتحاد الوطني الكوردستاني).

 

PUKmedia/المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكوردستاني

 

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق