منوعات

الموقف الصائب

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

 – 1 –
 من الوسائل الشيطانية الخبيثة التي يسلكها “ النَمَّامُون” للوصول الى مقاصدهم الدنيئة ،السعي المحموم لنقل أخبار الفتنة والوقيعة بين الناس ، فهم يُشعِلُون الحرائق ، ويُثيرون الضغائن ، ويُحرّضون على الانتقام، ويتقربون بذلك الى من ينقلون لهم الأخبار والأسرار مُدّعين المحبة 
والوداد ..!!


– 2 –
 ولقد دأب معظم الناس على الاصغاء لهؤلاء النمّامين، والتعويل على أخبارهم، وأخذها بنظر الاعتبار، مع أنَّ ذلك كله ليس صحيحا على الاطلاق…
فالنمّام رجل مُشاغِبٌ لا يُوثق به وإنْ ادعّى الاخلاص ..!!
(ومن نَمَّ لك نَمَّ عليك)
وهو – على كل حال أسوأُ ممن قال فيك ما أَغْضَبَكَ ، لأنه وَاجَهَكَ بما تكره من القول ، بينما لم يواجِهْك به المنقول عنه 
..!!
ثم انّنا أُمرنا بالتَثَبُتِ والتحقق مما ينقله الفسّاق من الأخبار، فكيف نسارع الى تصديق ما نقلوه الينا دون تمحيص 
؟!
انّ الوقوع في فخّ النّمامين ، دليلٌ على القبول بتعطيل الموازين وتغليب كفّة الشياطين …!!
 لقد كان رسول الله (ص) – وهو صاحبُ الخُلق العظيم – يُبّلغ أصحابه بانه يريد ان يخرج اليهم سليم الصدر ، دونِ أَن تكون ثمة شوائب تعكر صفو المزاج بينه وبينهم ، فلا يريد أنْ يُوصل اليه أحدٌ عن أخيه ما يُوغر به 
صدره …
وهذه مسألة مهمة لابُدَّ منها لدفع غوائل مساعي النمّامين والوشاة وصدّهم 
عنها …


 – 3 –
 ان الذي يُفرط بعلاقته الوثيقة بِطَرَفٍ مُعيّن، بسبب وشايةٍ محمومة،
لا يلومَنَّ الاّ نفسه ، اذا انكشف زيف الوشاية وبطلان الحكاية ..!!
وكان عليه ابتداءً أنْ يُغلق الباب أمام الساعين لتفريق الأحباب …


– 4 –
 وقد روي :
(ان رجلاً أتى اميرَ المؤمنين عليه السلام) واشياً على رجلٍ فقال له قبل أنْ يُظهرَ وشايتَه: 
“يا هذا :نحن نسأل عن صاحبك ، فان كنتَ صادقاً مقتناك ، وانْ كنتَ كاذبا عاتبناك ، وإن شئتَ أنْ نقيلك أقلناك فقال الرجل : أقلني يا أمير 
المؤمنين «
طرائف الحكم ونوادر الأثار / 
ج126
لقد ضرب الامام امير المؤمنين (عليه السلام) بيد من حديد حيث لم يسمحْ للواشي بان ينقل له وشايتَه، وجعله أمام خيارات أهونُها أنْ ينصرف دون ان ينبس ببنت شفة ..!!
وبهذا يسلم من العقاب ويؤوب الى جادة الصواب .
والاّ فهو بين أنْ يُعاقبَ على كذبه ، أو يبوء بمقتِ الامامِ له فيكون من 
الخاسرين .
وهكذا وأد الامام (ع) الفتنة ، ولم يسمح بايقاد النار …
وهذا درس أخلاقي بليغ ، وموقف عميق الدلالة يجسّد الحرص على الوئام والسلام الاجتماعيين .


– 5 –
 وهناك جملة نقاط مهمة لابُدَّ من مراعاتها عندما تنقل اليك النميمة وهي:
1 – فاسق مردود الشهادة .
( إنْ جاءكم فاسق فتبينوا)
الحجرات/6
2 –  ان تبادر الى نهيه عن السعاية،
 وتأمره بالكفّ عن هذا المسلك،
(وأمُرْ بالمعروف وأنْهَ عن المنكر)
لقمان /17
3 –  أنْ يكون الواشي عندك بغيضاً لانه بغيض عند الله …
4 – أنْ لا تسرع الى الظن السيئ باخيك بمجرد قول النمّام
(اجتنبوا كثيراً من الظن )
الحجرات /12
 5 – ان لا يكون حديث النمّام باعثاً لك على التجسس على أخيك
قال تعالى :(ولا تجسسوا )
الحجرات / 12
6 –  ان لا تكون مِثْلَهُ نمّاماً فتقول :فلان قال لي كذا فتكون نمّاماً




[email protected]com

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الصباح

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك