اخبار العراق الان

الصدر يرد : مايملكه “كمال الحيدري” من علم والدي الظاهري قليل أما علمه الباطني فلايملك منه شيئا

عراق برس
مصدر الخبر / عراق برس

النجف – عراق برس – 14 كانون الثاني / يناير : رد زعيم التيار الصدري ،  مقتدى الصدر ،على ما تم تداوله مؤخراً في مقطع صوتي منسوب للشيخ  كمال الحيدري فيه اساءة الى  والده  محمد محمد صادق الصدر ، مؤكدا ، أن”  مايملكه الحيدري من علم والده الظاهري قليل،  أما علمه الباطني فلايملك منه شيئا ، وان تقييم الحيدري لوالده تقييم الغريب لا المنتسب  ” . انتهى أ.ح             

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عراق برس

عن مصدر الخبر

عراق برس

عراق برس

أضف تعليقـك

تعليق

  • كان المفروض قبل اصدار البيان ضد السيد كمال الحيدري التبين من حقيقة الفيدو من خلال الاستفسار من السيد كمال الحيدري عن محتوى هذا الفيدو وهذا من بديهيات الاسلام حيث تنص الاية الكريمة اذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوم بجهالة فمثل هذه القضية لو جاء شخص واخبر رسول الله بان فلانا اساء اليه أليس كان من واجب الرسول الاكرم ان يتبين حقيقة هذا الكلام ام كان يصدر بيانا ضد من اساء اليه حيث ياتي للمسجد ويخطب بان فلانا قد تكلم ضده فما كان من العواطف الجياشة من اصحاب رسول الله الا وتحمل سيوفها لقتل او الانتقام بتهديم منزل من اساء الى الرسول الاكرم مع ان الرسول الاكرم لا يمكن ان يفعل ذلك لانه يعلم الاثار المترتبة على كل كلمة يقولها لانه يعلم ان قدسية الانسان المسلم عظيمة عند الله فلو كتب بيانا ضد من اساء اليه لكان الله تبارك وتعالى قد عاتبه لماذا لم يتبين حقيقة الخبر علما ان اعربيا جاء ه مرة وقال له اعدل يا محمد فتبسم رسول الله ولم يرد الاساءة وذلك لان هدف رسول الله هي الاصلاح فلو كان اي ملكا او سلطانا غير رسول الله من بني امية او العباس كالحجاج لانتقم من اساء اليه بينما رسول الله مع عظم قدسية لم يكن نحن كذا وكذا لان الرسول هو مصلح والمصلح يتسامح ويتغاضى ويعفو لان العفو اقرب للتقوى هكذا من ينبغي كل من يتحمل مسؤولية دينية او دنيوية ان يتعامل مع الاخرين كتعامل رسول الله ان كنا ندعي حبنا وولاءنا لرسول الله واهل بيت رسول الله