اخبار العراق اليوم

الصبغة القومية تطغى على شكل التحالفات الانتخابية الجديدة في كركوك

كركوك/ الغد برس:
طغت الصبغة القومية على شكل التحالفات السياسية في محافظة كركوك فالتحالفات الجديدة وان شهدت متغيرات في طبيعتها الا انها تحالفات قومية، فهناك تحالفات (كردية كردية) و(عربية عربية) و(تركمانية تركمانية)، المكون العربي اعلن عن تحالفه الجديد والذي سيشمل أغلبية الأحزاب والحركات والتجمعات العربية.

محمود زيدان القيادي في المجلس العربي اوضح في حديث لـ”الغد برس”، ان “العرب هذه المرة سيكونون في تحالف أقوى مما كنّا عليه في السابق هذا التحالف نواته المجلس العربي يضم اغلب الأحزاب والحركات السياسية العربية في كركوك”، مبينا انه “كنّا نطمح بقائمة موحدة لكننا لم نوفق في ذلك لكن الأهم هو تقديم الخدمات لجميع مكونات كركوك ومنها العربية والتي عانت كثيرا”.
في حين قال نائب رئيس الجبهة التركمانية النائب حسن توران، لـ”الغد برس”، انه “خضنا نحن التركمان حراكاً خلال الأيام القليلة الماضية وتمكنا من التوصل الى رؤية مشتركة وشكلنا اكبر تحالف تركماني وهي جبهة تركمان كركوك والتي سنخوض بها الانتخابات المحلية والبرلمانية، على الرغم من وجود قائمة تركمانية اخرى الا اننا نمثل الأغلبية”.
الأحزاب الكردية ربما سيكون شأنها اقل من العرب والتركمان بحسب المعطيات الموجودة على الارض اذ فشلت هذه الأحزاب بالتوصل الى رؤية مشتركة لقائمة موحدة.
سكرتير حركة التغيير الكردية “گوران” في كركوك محمد نصرالدين أكد لـ”الغد برس”، ان “هناك تأثيرات كبيرة على الأحزاب الكردية في كركوك لم تمكنهم من التوصل الى قائمة موحدة منها الخلافات السياسية العميقة ببن الأحزاب في اقليم كوردستان ومنها ما جرى في كركوك عقب احداث ٢٠١٧/١٠/١٦ وعمليات فرض السلطة الاتحادية وغيرها من أسباب فهناك تحالفين هما الوطن ومصيرنا كركوك”.
وبحسب مصادر في الاتحاد الوطني الكردستاني فقد سربت معلومة مفادها عن عقد اجتماع مصيري للأحزاب الكردية في ناحية قرة هنجير شمال شرق كركوك لحسم ملف التحالفات الكردية بشكل نهائي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الغد برس

اقسام فرعية

قد يعجـــــبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *