اخبار العراق اليوم

بيونغ يانغ تدعو جميع الكوريين لإدراك “الباطن العفن” للولايات المتحدة

بيونغ يانغ تدعو جميع الكوريين لإدراك “الباطن العفن” للولايات المتحدة

بيونغ يانغ/ متابعة الزوراء:
كتبت وكالة الأنباء المركزية الكورية، امس الأحد، أن الأمة الكورية يجب أن تدرك “الباطن العفن والجوهر العدواني للولايات المتحدة”.
وأشارت الوكالة إلى أن الولايات المتحدة تزيد تواجدها العسكري قرب شبه الجزيرة الكورية وترسل إليها حاملتي الطائرات “رونالد ريغان” و”كارل فينسون”، كما تنوي إرسال حاملة الطائرة “ستينيس” الذرية إلى المنطقة الغربية للمحيط الهادئ.
كما تدل المعلومات المتوفرة لدى الوكالة على أن حاملات المروحيات القادرة على إنزال فرقة واحدة من القوات، تحتشد قرب شبه الجزيرة الكورية.
وجاء في بيان صدر عن الوكالة: “تشابه كل هذه الأعمال الأمريكية ذئبا يتجول وينتظر اللحظة المناسبة قرب منزل شخص آخر يقيم حفل زواج.
أما مدافعينا من وحدة “خواسون” الذين يتخذون أهدافا ليس في جزيرة غوام فحسب، بل وفي البر الرئيسي للولايات المتحدة، فإن هذه المنشآت تعد أفضل هدف بالنسبة لهم”.
هذا ودعت الوكالة الأمة الكورية كلها إلى ردع المحاولات الأمريكية لزيادة تواجدها العسكري في المنطقة وشن حرب ضد كوريا الشمالية.
وعبرت عن اعتقادها أن تصرفات واشنطن تعد إظهارا للنوايا الأمريكية لعرقلة المبادرات الإيجابية التي ظهرت مؤخرا في العلاقات بين الكوريتين.
وأضاف البيان: “جوهر الولايات المتحدة المناهضة للتوحيد لم يتغير ولو بشكل صغير حتى اليوم. وهذه المرة قالت الولايات المتحدة إنها تدعم المحادثات بين الشمال والجنوب/ لكن في حقيقة الأمر تحاول أن تعرقل تحسين العلاقات بين الكوريتين عن طريق تجنيد القوات الكبيرة العدوانية حول شبه الجزيرة الكورية”.
وكانت بيونغ يانغ وسيئول انتقلتا بعد مرحلة طويلة من تصعيد النزاع إلى محادثات مباشرة. وجرى في 9 يناير/كانون الثاني الجاري في منطقة منزوعة السلاح أول لقاء لوفديهما. وفي أعقابه اتخذ الجانبان بيانا مشتركا أعلنا فيه استئناف الحوار الشامل في المجالات المختلفة بما فيها العسكرية، كما اتفقا على وصول وفد كوريا الشمالية إلى مدينة بيونغ تشانغ في كوريا الجنوبية للمشاركة في الأولمبياد التي تستضيفها المدينة في فبراير/شباط القادم. ومن المتوقع أن تنطلق مرحلة جديدة من المحادثات بين الجانبين اليوم الاثنين.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

قد يعجـــــبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *