العراق الان

المرصد السوري لحقوق الإنسان يطالب السلطات العراقية بالإفراج عن 3 شبان كرد

بغداد/البغدادية نيوز.. طالب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، السلطات القضائية العراقية بالإفراج عن ثلاثة شبان كرد سوريين، داعيا المنظمات لممارسة الضغوط بهدف إطلاق سراحهم.

وذكر المرصد في بيان له، نشر اليوم،ان “مصادر موثوقة أبلغته أن 3 شبان كرد سوريين ينحدرون من مدينة كوباني شمال البلاد، تعرضوا للاعتقال من قبل القوات الأمنية في الموصل وحكم عليهم بالسجن المؤبد بتهمة “الانتماء لتنظيم داعش”، وذلك خلال توجههم من إقليم كردستان إلى مدينة الموصل للعمل في مهنتهم وهي “حفر آبار المياه”.

وأضاف البيان ان “ذوي المعتقلين الثلاثة أكدوا أن أبناءهم حصلوا على رخصة عمل رسمية من شعبة المخابرات العامة العراقية وغرفة العمليات المشتركة، وخلال تواجدهم في منطقة عملهم، وقد جرى اعتقالهم من قبل المخابرات العراقية بتهمة الانتماء للتنظيم لينقلوا بعدها إلى سجن مطار المثنى، بعد أن بقوا محتجزين لنحو 3 أيام لدى جهاز المخابرات”.

وأوضح المرصد أنه “بحسب ذوي المعتقلين فان ابناءهم تعرضوا خلال اعتقالهم لتعذيب شديد أقروا بعدها بالتهم المنسوبة إليهم، حيث حكم عليهم بالسجن المؤبد، رغم إنكارهم للتهم التي وجهت إليهم أمام المحكمة وإبلاغهم القضاء بأنها انتزعت منهم تحت التعذيب وبالإكراه، لكن القاضي اعتمد على الأقوال الواردة في إفاداتهم لدى شعبة المخابرات”، مبينا ان التهم هي “تقديم الدعم اللوجستي لتنظيم داعش ومساعدتهم له في ارتكاب أعماله الإجرامية والمشاركة مع التنظيم في مهاجمة القوات الأمنية والعسكرية العراقية، كما عملوا مع التنظيم كمفرزة للتصنيع وعمل الدروع لآليات التنظيم”.

ودعا المرصد السوري لحقوق الإنسان السلطات القضائية والأمنية العراقية، إلى الإفراج الفوري عن الشبان السوريين الثلاثة الذين اعتقلتهم، ووجهت لهم تهم التعامل مع تنظيم داعش، لافتا إلى انهم ينحدرون من مدينة كوباني التي تعرضت لأعنف هجوم من داعش في عامي 2014 و2015، ومن ثم تعرضت لمجزرة راح ضحيتها نحو 225 مدني من أبناء المدينة قتلاً وذبحاً على يد عناصر التنظيم.

كما طالب المرصد المنظمات الدولية ذات التأثير على السلطات العراقية، أن تعمل على إطلاق سراح الشبان الثلاث وإعادتهم إلى ذويهم.

الجدير الذكر ان الشبان الثلاثة هم شاب وشقيقه وابن عمهما “محمد قول أغاسي تولد 1986، وشقيقه إدريس محمد قول أغاسي 1982، بالإضافة إلى ابن عمهما محمد حسين قول أغاسي 1999”.انتهى21/م

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة البغدادية نيوز

عن مصدر الخبر

وكالة البغدادية نيوز

وكالة البغدادية نيوز

أضف تعليقـك