منوعات

6 قصص حب مجنونة شغلت العالم

القرطاس نيوز
مصدر الخبر / القرطاس نيوز

خلال الفترة الماضية، ضجت وسائل الإعلام بمئات قصص الحب الغريبة، أو ربما المجنونة، هناك من التقى بحبيبته بعد سنوات، وهناك من ضحى بعمله ومستقبله للبقاء بجوار من يحب، وهناك قصص طريفة جمعت بعض الحيوانات الأليفة.

في هذا التقرير، نستذكر بعض قصص الحب المجنونة التي شغلت الناس، وأشعلت وسائل التواصل الاجتماعي.

1. مايكل هوسكين وتوريا بيت

نجح مايكل هوسكين البالغ من العمر 24 عاماً، في الزواج من حبيبته عارضة الأزياء الأسترالية السابقة توريا بيت التي أصيبت في العام 2011 بحريق نال 80% من جسدها.

وتعرضت توريا إلى حادث أثناء مشاركتها في سباق الماراثون في إحدى غابات أستراليا، حيث شب حريق كبير في الغابة، ونال 80% من جسدها. وخضعت بيت لأكثر من 200 عملية جراحية إلا أنها لم تستعد ملامحها القديمة، ومع ذلك لم يفارقها حبيبها لحظة خلال هذه الفترة.

وبحسب وسائل الإعلام، فإن هوسكين تخلى عن وظيفته في الشرطة للاهتمام بحبيبته، لعدم قدرته على الجمع بين ساعات العمل الطويلة، والاعتناء بحبيبته. وبعد مضي فترة العلاج، أعلن الثنائي زواجهما، رغم عدم تمكن توريا بيت من استعادة ملامحها السابقة.

وتعد هذه القصة من أقوى قصص الحب التي هزت مشاعر العالم، وتصدرت نشرات الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي. وتعود قصة الثنائي إلى أيام الدراسة، حيث تعرّفا على بعضهما البعض، ودامت القصة وفق وسائل إعلام أسترالية أكثر من 15 عاماً.

2. بوب همفريز وبيرني بلويت

بعد مرور عشرات السنين، تمكّن البريطانيان بوب همفريز (89 عاماً) وبيرني بلويت (87 عاماً) من الزواج. أحب همفريز حبيبته بلويت منذ سن الطفولة، إلا ان الحرب العالمية الثانية فرقتهما. ووفق صحيفة “ديلي أكسبرس” كانت بيرني، تعمل في مجال الخياطة، وقعت بجنون في غرام بوب، لكن الأخير استدعي في عام 1943 للخدمة في سلاح الجو الملكي البريطاني وكان عمره وقتها 18 عاماً.

وأشارت الصحيفة إلى أن بوب كان يكتب رسائل منتظمة إلى حبيبته بيرني من فرنسا، حيث كان يخدم مع القوات البريطانية، لكن رسائله لم تصل إليها أبداً واحتجزها والداها بسبب معارضتهم لعلاقة ابنتهما معه.

وتزوجت بيرني لاحقاً من طيار نيوزيلندي بعد انقطاع أخبار حبيبها كلياً عنها وانتقلت معه لاحقاً للعيش في بلاده، في حين أقدم بوب على الزواج أيضاً لاعتقاده بأن بيرني رفضت حبه ولم ترد على رسائله. لكن الاتصالات عادت بين بوب وبيرني بعد أن اكتشفت ابنة الأخيرة أن الأول يعيش في مقاطعة سامرست بجنوب غرب إنكلترا، وتحادثا عبر الهاتف للمرة الأولى بعد انقطاع استمر 70 عاماً، واتفقا لاحقاً على قضاء ما بقي لهما من العمر معاً بعدما فقد كل منهما نصفه الآخر.

3. تايلور موريس ودانيال كيلي

فقد الجندي الأميركي، تايلور موريس. أطرافه الأربعة نتيجة لُغم أرضي، خلال مشاركته في حرب أفغانستان. عاد إلى الولايات المتحدة ليبدأ رحلة العلاج، وخلال هذه الفترة لم تتركه حبيبته دانيال، بل بقيت إلى جانبه. خضع للعديد من العمليات الجراحية، وبعد رحلة طويلة من الألم والعذاب والحب، تمكن تايلور من تركيب أطراف اصطناعية. ونجح الحبيبان في إكمال مسيرة حبهما، وإعلان زواجهما. تقول دانيال وفق صحف أميركية “رغم ما حصل، حبنا لبعضنا لم يتأثر، بل زاد”.

4. راي كرساو وترايسي بروكس

قرر البريطاني راي كرساو (63 عاماً) وحبيبته ترايسي بروكس (44 عاماً) عقد قرانهما في المستشفى، بعدما شخص الأطباء إصابته بمرض السرطان، وأصرّا على الزواج قبل أن يفارق الحياة.

وكان الحبيبان يخططان للزواج في إحدى الجزر الإسبانية، إلا أن مرض راي والأيام القليلة التي تبقّت له دفعهما إلى تحقيق حلمهما بالزواج في أسرع وقت ممكن.

وبفضل تبرعات مجهولين تم التحضير لحفل زفاف راي وتريسي في وقت قصير يقل عن 24 ساعة. وتبرّع مجهولون بأموال كافية لدفع تكاليف فستان ترايسي وزينة الورود والكايك والسيارات وجميع لوازم الحفل الأخرى.

ونشرت وسائل الإعلام صوراً من مراسم الزفاف داخل المستشفى. وضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بجرأة الحبيبين والإصرار على الزواج رغم كل العوائق. ونوّه مستخدمو الموقع بشجاعة العروسين والحب القوي الذي يربطهما، وتمنوا لهما السعادة ولو لفترة قصيرة جداً من الوقت.

5. القرد والكلبة

جمعت قصة حب طريفة بين كلب يدعى روسكوي وقردة تدعى سورايا، حيث التقيا أول مرة عام 2007 في أحد شواطئ الولايات المتحدة الأميركية، ومنذ ذلك الوقت لا يفارقان بعضهما. وتعتبر علاقتهما فريدة من نوعها، ومن أنجح العلاقات بين الحيوانات المختلفة.

6. النمر والماعز

هناك أيضاً قصة طريقة أخرى، بطلها الماعز تيمور والنمر أمور، اللذان أحبا بعضهما بشكل كبير، إلا أن علاقتهما لم تستمر، بعدما بدأ الطرفان يتشاجران باستمرار. وبحسب وكالات أخبار روسية، فقد وضع الماعز تيمور في قفص النمور في متنزه للحياة البرية قرب فلاديفوستوك، مع توقعات بأن يهجم النمر على الماعز في نهاية الأمر ويقتله ويأكله.

غير أن الاثنين لم يكتفيا بالتعايش مع بعضهما البعض بل تحوّلا إلى صديقين. لكن تيمور بدأ يدفع النمر أمور وينطحه باستمرار، وفقا لما ذكرت “أسوشييتد برس”. وقال مدير المتنزه ديمتري ميزنتسيف لوكالة أنباء “تاس” الروسية الرسمية “أخيراً لم يتحمل النمر.. أمسك الماعز ونطحه”.

وتحوّل هذا الثنائي الغريب إلى مادة طريفة تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي، وظهرت صور لهما على قمصان قطنية تحتفي بهما وعرضت للبيع.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من القرطاس نيوز

عن مصدر الخبر

القرطاس نيوز

القرطاس نيوز

أضف تعليقـك