منوعات

الكشف عن بركان 'ضخم' يهدد حياة 100 مليون إنسان

متابعة/ الغد برس:
اكتشف جيولوجيو جامعة كوبي اليابانية بركانا عظيما قرب سواحل اليابان يحتوي على صهارة يتراوح حجمها بين 34 و41 كيلو متر مكعب.
وورد في مقال نشره فريق العلماء أصحاب الاكتشاف، أنه في حال ثوران البركان المذكور فإنه قد يقضي على حياة 100 مليون إنسان في دقائق.

وخلص العلماء بعد البحوث التي أجروها على بحيرة كالديرا كيكاي البركانية، إلى أن في داخلها قبة يصل نصف قطرها إلى 10 كم، وارتفاعها إلى 600 متر ومحشوة بالصهارة البركانية أو الماغما.
ويؤكدون أن البركان المذكور كان قد ثار قبل 7300 سنة وقضى على الحضارة التي كانت مزدهرة في جنوبي اليابان في تلك الحقبة.
كما درس الجيولوجيون تضاريس قاع البحر واستنتجوا أن القبة تكبر تدريجيا، ما قد يتمخض عنه ثوران البركان مسببا تسونامي يمكن أن يصل إلى سواحل الصين والقارة الأمريكية بشطريها الشمالي والجنوبي.
كما سينبعث إلى الجو إذا ما انفجر البركان كم هائل من الغبار البركاني، الذي سيؤدي إلى “شتاء بركاني” في بعض مناطق اليابان.
وينوي العلماء استخدام الروبوتات لدراسة البنى التحت مائية بصورة دقيقة ومفصلة، وخبراء البراكين سيحددون سرعة تراكم الصهارة وكذلك سبب تكون هذا البركان.
وتجدر الإشارة إلى أن جيولوجيي كلية لندن الجامعية كانوا قد حذروا في السنة الماضية من احتمال ثوران كامبي فليغري أو الحقول الفليغرية وهي كالديرا كبيرة بعرض 13 كم تقع إلى الغرب من نابولي في إيطاليا، الذي قد يحدث خلال السنوات العشر المقبلة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الغد برس

قد يعجـــــبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *