اخبار الاقتصاد

خبیر: تنفیذ الشروط والمعاییر الدولیة صعبا فی ظل منظومة الفساد

(المستقلة)..قال الخبیر الاقتصادی كمال القيسي ان تنفيذ الشروط والمعايير الدوليّة وفق ما جاء فی مٶتمر الکویت ”يكاد أن يكون مستحيلاً في ظل حكم منظومات الفساد والعجز شبه التام للدولة والحكومة والبرلمان أزائها”
واوضح کمال ان  البنك الدولي اعتمد خطّة طوارئ للتنمية لمنح الحكومة العراقية قروض مشروطة لدعم جهودها في تحقيق الإستقرار وإعادة الإعمار والتأهيل! تعتبر القروض مكمّلة لجهود التحالف في مجال تحقيق؛
واشار الی ان تلک الشروط تتضمن خلق البيئة المناسبة للبدء بالعمليّات التنفيذيّة للبرامج والمشاريع التي إعتمدتها القروض في المناطق المدمّرة المحرّرة من الإرهاب.
واضاف کما تتضمن ضمان الحكومة التنفيذ بعيداً عن الإحتيال والفساد وغسيل الأموال!
وبین کمال إن إطلاق القروض مشروط بما تحقّقه الدولة والحكومة من إستقرار أمني وسياسي وانساني واجتماعي واقتصادي وفق معايير دوليّة وضعت من قبل الأمم المتحدة، البنك الدولي، صندوق النقد الدولي وآخرون تتلخص في؛  عودة النازحين الى مناطق سكناهم خلال ٩٠ يوماً من إنتهاء عمليّات تحرير المناطق وارجاع الخدمات الأساسيّة لها.
وإستعادة الدولة والحكومة أهليّتها الكاملة في تلك المناطق( الأمن، المصالحة الوطنيّة، العدالة، حقوق الإنسان وإعادة البناء الإقتصادي والإجتماعي.
اضافة الی قيام الحكومة بتنفيذ المعايير الدوليّة في التخطيط ، التنفيذ، الإدارة الماليّة للقروض، الإشراف والمراقبة والسيطرة والإدارة النزيهة للأموال المخصّصة للمشاريع.
واکد ان تنفيذ الشروط والمعايير الدوليّة يكاد أن يكون مستحيلاً في ظل حكم منظومات الفساد والعجز شبه التام للدولة والحكومة والبرلمان أزائها!
وشدد الخبیر الاقتصادي علی ان ضمان حسن تنفيذ القروض والمنح يتطلّب وجود دولة وحكومة ذات أهليّة حقيقيّة ورجالها نزيهين بإتّجاه حاجات الناس!

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الصحافة المستقلة

قد يعجـــــبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *