اخبار العراق الان

خزانات المياه العذبة في الارض مهددة بالجفاف

متابعة/ سكاي برس

تعيش الأرض أزمة مياه منذ وقت طويل، ارتفاع حرارتة الارض بفعل التغيّر المناخي يهدد بمفاقمة ازمة المياه، ليكون العالم على أبواب أزمة وشيكة في المياه العذبة.

وفي ظلّ الانفجار السكاني والإفراط في الريّ وغيرها من العوامل البشرية، صارت خزانات المياه العذبة الطبيعية في الأرض مهددة بالجفاف، ثم أضيف إلى ذلك الاحترار المناخي الذي يوشك، إن استمرت وتيرته على حالها، بالتسبب مع العوامل الأخرى بأزمة كبيرة في المياه العذبة على الأرض.

وكان خبراء المناخ حذّروا من هذا الأمر، وقالت المسؤولة في مقاطعة الكاب الغربية هيلين زيل “قد يضربنا الاحترار المناخي عام 2025، لقد حذّرتني خدمات الأرصاد الجوية من أن نماذجهم لم تعد صالحة”.

وتؤمّن الخزانات الجوفية مياه الشرب لما لا يقل عن نصف سكان الأرض، إضافة إلى 40 في المئة من الماء المستخدم في الزراعة.

لكن هذه الخزانات لا تمتلئ بسهولة كما يمتلئ أي خزان بعد هطول المطر، ولذا فإن هذه الخزانات الجوفية لا يمكن أن تعدّ مصدراً متجدداً للمياه، ووفقاً لعالم المناخ بيتر غليك، فإن غالبية مناطق العالم قد بلغت “ذروتها المائية”.

وقد ارتفعت حرارة الأرض درجة واحدة مقارنة بما كانت عليه قبل الثورة الصناعية، ويتخوّف الخبراء من أن يبلغ هذا الارتفاع درجة ونصف درجة، أو درجتين خلال القرن الحالي، مع ما يعنيه ذلك من آثار كارثية على المناخ والبيئة والمياه.

ويقول خبراء الهيئة الحكومية، إن كل درجة من الارتفاع تجعل 7 في المئة من سكان الأرض يفقدون 20 في المئة من مواردهم من المياه المتجددة. وعلى العالم أن يواجه مع حلول عام 2030، عجزاً في المياه بنسبة 40 في المئة من الحاجة، في حال لم تتخذ الإجــراءات الضرورية لوقف احترار الأرض.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من سكاي برس

قد يعجـــــبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *