اخبار العراق الان

محافظ واسط للمربد: السياسة المائية لوزارة الموارد خاطئة، وسدة الكوت تدار مركزياً

راديو المربد
مصدر الخبر / راديو المربد

أرجع محافظ واسط محمود عبد الرضا، قلة الاطلاقات التي تسجل لدى محافظات الوسط الجنوب الى ما وصفها بالسياسة المائية الخاطئة في اطلاقات المياه المعتمدة من قبل وزارة الموارد المائية، فيما أكد ان سدة الكوت تدار مركزياً وليس من قبل المحافظة.

وقال عبد الرضا في تصريح خاص للمربد، إن تخطيط والوزارة والسياسة المعتمدة لديها في اطلاقات المياه غير صحيحة، حيث قامت باطلاق اطلاقات للمياه في غير محلها في شهري آذار وحزيران الماضيين، كما انها اعتمدت على توقعات هطول الامطار لتأمين المياه، مبينا ان تلك السياسية القت بظلالها سلباً على واقع الزراعة وعدم تأمين المياه الصالحة للشرب، وهي مسؤولية تقع على عاتق الوزارة.

وأضاف ان الاحتياط المائي في عام 2015 كان يصل الى 17 مليار متر مكعب، لكن في العام ذاته لم تسجل أي شحة للمياه، في حين وصل الاحتياط المائي لعام 2017 الى 24 مليار متر مكعب وتفاقمت فيه أزمة شحة المياه بسبب سياسة وتخطيط عمل الوزارة، حسب قوله.

وعن شكاوى بعض محافظات الوسط والجنوب من محافظة واسط وعدم اطلاقها الكميات اللازمة لها من سدة الكوت، قال ان السدة تدار وترتبط مركزياً من قبل الوزارة وليس من قبل الحكومة المحلية، وأي اخفاق في هذا المجال تتحمله الوزارة.

ولفت الى أن الاطلاقات من مؤخر السدة لغاية يوم أمس كانت 140 متر مكعب، حيث كان 100 متر مكعب منها لناظم الغراف، وعشرة منها لناظم الدجيلي، وبالتالي جميع تلك الاطلاقات متجهة نحو ميسان.

وتابع ان واسط هي ايضاً تعاني من شحة المياه حيث هناك عشرات الآلاف من الدوانم الزراعية بحاجة الى السقي فضلاً عن مجمعات المياه الخاصة بمياه الاسالة التي لم تصلها المياه.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من راديو المربد

عن مصدر الخبر

راديو المربد

راديو المربد

أضف تعليقـك