اخبار العالم

الفاتيكان: البابا بندكتوس 'لا يعاني شللا' والكلام المنقول عن شقيقه 'ليس صحيحاً'

متابعة/ الغد برس:
نفى الفاتيكان، اليوم الخميس، تقريرا صحافيا نشرته مجلة ألمانية، وجاء فيه أن البابا الفخري بندكتوس السادس عشر يعاني مرضا في الجهاز العصبي يجعله في حاجة الى استخدام الكرسي المتحرك كثيرا.

وقال متحدث باسم الفاتيكان إن تقرير مجلة “نويا بوست” الذي نقل عن الشقيق الأكبر للبابا ليس صحيحا.
ولفت الى ان “الحالة العقلية لبندكتوس جيدة، لكنه يصاب بالتعب بسهولة”، مضيفا “آمل كثيرا في أن أتمكن من السفر مجددا إلى روما للاحتفال بعيد ميلاد شقيقي الحادي والتسعين في 16 نيسان”.
وقال بيان للفاتيكان: “الأنباء المفترضة عن مرض موهن يصيب بالشلل غير صحيحة. خلال شهرين، يبلغ البابا بندكتوس السادس عشر 91 عاما، وكما قال بنفسه، فإنه يشعر بوطأة سنين عمره، وهو أمر طبيعي في هذا العمر”.

ونسبت المجلة إلى شقيقه غيورغ راتسنغر (94 عاما)، وهو كاهن ايضا، قوله، “أكبر مصدر للخوف هو انتشار الشلل في مرحلة ما إلى قلبه. حينها قد ينتهي الأمر سريعا”، مشيرا الى أنه يصلي يوميا من أجل وفاة “طيبة” له ولشقيقه. 
في وقت سابق من هذا الشهر، قال بندكتوس، وهو ألماني أصبح العام 2013 أول بابا يستقيل من منصبه منذ 6 قرون، انه في المرحلة الأخيرة من حياته، وإنه في رحلة “حجي الاخير إلى بيتي”. ويبلغ حاليا 90 عاما. 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الغد برس

قد يعجـــــبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *