اخبار الاقتصاد

التخطيط تبحث مع الامم المتحدة تفعيل تعهدات مؤتمر الكويت

الغد برس
مصدر الخبر / الغد برس

بغداد/ الغد برس:
بحثت وزارة التخطيط العراقية، اليوم الاربعاء، مع ممثل الامين العام للامم المتحدة تفعيل التعهدات الدولية التي حصل عليها العراق من مؤتمر الكويت.
وقال المكتب الاعلامي لوزارة التخطيط في بيان تلقت “الغد برس”، نسخة منه، ان “وزير التخطيط سلمان الجميلي التقى مع ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيتش، وناقش الجانبيان خلال اللقاء عددا من القضايا المتعلقة بالشأن العراقي ، وفي مقدمتها النتائج التي تمخض عنها مؤتمر الكويت وما هي الخطوات اللاحقة للحكومة العراقية في تفعيل التعهدات الدولية، بالاضافة دور المنظمة الدولية في دعم جهود العراق في عمليات اعادة الاعمار وتحقيق التنمية في العراق، والعمل على انجاح الانتخابات النيابية المقبلة من خلال توفير البيئة المناسبة التي تضمن شفافية العملية وتمكين الناخبين من الوصول إلى مراكز الاختراع”.

وأكد الجميلي بحسب البيان، أن “التعهدات الدولية التي حصل عليها العراق في مؤتمر الكويت تمثل انجازا مهما ، تقوم الحكومة حاليا بترجمته إلى خطوات عملية من خلال تشكيل فريق وطني لمتابعة التعهدات الدولية، لافتا الى تشكيل فرق فنية في وزارة التخطيط والجهات ذات العلاقة تتولى العمل على وضع خارطة طريق لاستثمار الوعود الدولية التي اعطيت للعراق “.
واشار الى “وجود منح وقروض وتسهيلات ائتمانية ودعم للاستثمار، وان العراق سيتفاعل مع كل عرض من هذه العروض بما يتناسب مع الوضع المحلي مع التأكيد على السرعة والمصداقية في تنفيذ تلك الوعود”.
وبين الجميلي ان “الجزء الاهم في ترجمة تلك التعهدات يرتبط بمستوى الاداء التنفيذي والسياسي للحكومة العراقية، وتقديم رسائل تطمين للدول المانحة بان الاموال ستذهب في مسارها الصحيح”، مشيرا إلى أن “الوزارة انشأت منصة الكترونية لمراقبة ومتابعة تنفيذ المشاريع الممولة من القروض والمنح والاستثمارات الدولية وبامكان الدول المانحة الاستفادة من هذه المنصة لمتابعة المشاريع”.
وتابع الجميلي ان “وزارته وضعت خارطة طريق واضحة المعالم للاولويات التي تحتاجها المناطق المحررة وباقي مناطق العراق، وان حكومته جادة وحريصة على تثبيت الوعود بنحو رسمي وتحويلها إلى التزامات حقيقية بين العراق والدول المانحة ، ولدينا الاستعداد الكبير للتعامل مع مخرجات مؤتمر الكويت بنحو ايجابي فعال”.
واشار وزير التخطيط، إلى ان “سياسة الحكومة تقوم على الانفتاح وبناء شبكة من المصالح المتبادلة مع جميع الدول وفي مقدمتها دول الجوار، مبينا ان هذه السياسة بدأت تحقق نتائج طيبة تمثل بالتقارب الكبير بين العراق والسعودية ودول الخليج الاخرى، مشيدا بالدعم الكبير الذي قدمته الامم المتحدة وبعثتها الموجودة في العراق لتمكين الحكومة من تنفيذ مهامها لاسيما فيما يتعلق باعادة الاعمار وتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة”.
بدوره اعرب ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيتش بحسب البيان، عن “تقدير المنظمة الدولية لجهود الحكومة العراقية في الاعداد لمؤتمر الكويت التي تمثلت بوضع رؤية واضحة وخطة متكاملة دفعت المجتمع الدولي إلى التفاعل الكبير مع توجهات الحكومة لإعادة الاعمار وتحقيق الاستثمار في عموم العراق”.
واوضح كوبيتش ان “مؤتمر الكويت يعد الاول من نوعه في مقدار وحجم الدعم الذي يقدمه المجتمع الدولي ، اذ لم تشهد المؤتمرات السابقة حضورا ودعما بهذا المستوى وهذا كله يعود لجهود الحكومة العراقية وخطتها المتكاملة التي قدمتها خلال المؤتمر”.
واكد كوبيتش “استعداد الامم المتحدة بجميع منظماتها لتقديم المزيد من الدعم للعراق سواء على المستوى التنموي او السياسي، كاشفا عن قيام نائب رئيس البنك الدولي بزيارة إلى بغداد قريبا لمناقشة اليات الاستفادة من الدعم الدولي المقدم للعراق، مضيفا ان بعثة الامم في العراق حريصة على انجاح الانتخابات المقبلة من خلال توفير البيئة الامنة والمستقرة للناخبين بما يضمن المشاركة الواسعة فيها في جميع مناطق العراق “.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الغد برس

عن مصدر الخبر

الغد برس

الغد برس

أضف تعليقـك