اخبار الرياضة

اليوم.. هجوم برشلونة يصطدم بدفاع تشيلسي المنظم في دوري الأبطال

المراقب العراقي
مصدر الخبر / المراقب العراقي

ينتظر ملعب «كامب نو» اليوم الأربعاء قمة كروية بين برشلونة وتشيلسي، في إياب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، بعدما انتهت مباراة الذهاب على ملعب «ستامفورد بريدج» بالتعادل (1-1). وتشير الإحصائيات التاريخية فيما يتعلق بمواجهات برشلونة وتشيلسي بدوري أبطال أوروبا، إلى أن الفريق الذي يحقق الفوز في الأدوار الإقصائية، تتعزز فرصه بإحراز اللقب في النهاية.
ويمر الفريقان بحالتين متناقضتين هذا الموسم، إذ يتصدر برشلونة جدول الليجا بفارق 8 نقاط عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني ويسير بخطى ثابتة نحو استعادة اللقب المحلي.
على الجانب الآخر يعيش تشيلسي حامل لقب الدوري الإنجليزي، مدة لا يحسد عليها باحتلاله المركز الخامس في البريمييرليج بفارق 4 نقاط عن المركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال بالموسم المقبل.
ويعد برشلونة أكثر فريق واجه تشيلسي في منافسات دوري أبطال أوروبا، إذ التقيا في 13 مباراة، فاز تشيلسي 4 مرات، وتعادلا في 6 لقاءات فيما حقق برشلونة الفوز في 3 مناسبات.
ويعود آخر فوز للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه على تشيلسي إلى موسم 2005-2006 عندما استطاع البلوجرانا الفوز على ملعب ستامفورد بريدج، في ذهاب دوري ثمن النهائي بنتيجة (2-1)، فيما انتهت مباراة العودة بالتعادل (1-1).
ونجح برشلونة على إثر ذلك في عبور عقبة تشيلسي ومواصلة طريقه، في دوري أبطال أوروبا، حتى حصل على اللقب في النهاية بعد الفوز على آرسنال الإنجليزي (2-1).
وتكرر الأمر نفسه في موسم 2008-2009 عندما انتهت مباراة ذهاب نصف النهائي بالتعادل السلبي على ملعب كامب نو، وجاءت مباراة العودة لتحمل كل الإثارة في الدقائق الأخيرة عندما أحرز أندريس إنييستا هدف التعادل الشهير، ليصعد برشلونة للمباراة النهائية ويفوز على مانشستر يونايتد (2-0) ويتوج باللقب.
على الجانب الآخر تمكن البلوز من الفوز في ذهاب نصف نهائي موسم 2011-2012 بنتيجة (1-0) بفضل هدف الفيل الإيفواري ديديه دروجبا، ليقدم تشيلسي ملحمة في مباراة العودة، ونجح في التعادل بلقاء العودة (2-2)، ليتأهل إلى المباراة النهائية، ثم يحصد اللقب بعد الفوز على بايرن ميونخ الألماني بركلات الترجيح.
وتمثل مواجهة اليوم تحديا خاصا للفريق الكتالوني، فبعد أن أنهى النجم ليونيل ميسي عقدته أمام شباك تشيلسي بالتسيجل لأول مرة في مباراة الذهاب، أصبح برشلونة مطالبا بفك عقدته وتحقيق الفوز الغائب منذ 13 عاما أمام تشيلسي على ملعب «كامب نو».

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المراقب العراقي

عن مصدر الخبر

المراقب العراقي

المراقب العراقي

أضف تعليقـك