اخبار العراق اليوم

العالم يودّع ستيفن هوكينغ … آمن بوجود فضائيين ونال أرفع وسام أميركي!

القرطاس نيوز
مصدر الخبر / القرطاس نيوز

خسر العالم قبل ساعات شخصية أقل ما يقال فيها إنها إستثنائية، كانت رسالة وإلهاماً لملايين البشر على الكرة الأرضية، على الرغم من وضعها الخاص.
 
عن عمر يناهز 76 عاماً، توفي عالم الفيزياء البريطاني الشهير “ستيفن هوكينغ” في منزله في كامبريج.
يعتبر هوكينغ من أبرز علماء الفيزياء النظرية على مستوى العالم، ويعد من أبرز من كشف كيف بدأ ظهور الكون، فيما تعرف العالم بفضل أبحاثه النظرية في علم الكون والعلاقات على الفرق بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، والتسلل الزمني. 
قدم أكثر من عمل علمي وكتب على مر سنوات عدة، من ضمن هذه الأعمال الكتاب المعروف “تاريخ موجز للزمن”، الذي بيعت منه أكثر من عشرة ملايين نسخة.
حالته الجسدية كانت النقطة الأهم في تميزه، إذ شخّص الأطباء عام 1963 إصابة هوكينغ بعمر 22 عاما بمرض التصلب الجانبي الضموري، واعتقد الأطباء آنذاك أنه سيعيش ما بين عامين و3 سنوات.
 
مرض التصلب الجانبي الضموري، وهو مرض عصبي انتكاسي يصيب الخلايا العصبية الحركية لدى الشخص البالغ، وقد تسبب له بالشلل وجعله لا يستطيع التكلم إلا بواسطة جهاز حاسوب بصوت إصطناعي.
لكن إصابته هذه لم تمنعه من التطور فتزوج مرتين وأنجب 3 أولاد وله 3 أحفاد، وعاش سنوات طويلة أثمرت نجاحات علمية، فواصل إجراء أبحاث علمية ودرّس في جامعات مختلفة، كما حصل على دكتوراة في علم الكون من جامعة كامبريدج.
عام 1974، أثبت هوكينغ نظريا أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعا على عكس كل النظريات المطروحة آنذاك، وسمي هذا الإشعاع باسمه “إشعاع هوكينغ”.
كما قام مع زميله الفيزيائي روجر بنروز، بدمج نظرية أينشتاين للنسبية مع النظرية الكوانتية للإشارة إلى أن المكان والزمان يبداأن بالانفجار الكبير وينتهيان في الثقوب السوداء.
له نظرية تقول إن مستقبل البشرية على المدى الطويل يجب أن يكون في الفضاء، بإعتبار أنه سيكون من الصعب تجنب وقوع كارثة على كوكب الأرض في المئة سنة القادمة.
عام 2014 عرضت قصة حياته في فيلم حمل عنوان “نظرية كل شيء” لعب فيه دور البطولة الممثل إيدي ريماين، وفاز بما ما لا يقل عن 12 درجة فخرية، ووسام الفروسية برتبة قائد، وفي العام 2009، حصل على وسام الحرية الرئاسي، وهو أعلى جائزة تُمنح لمدني في الولايات المتحدة.
كانت له معتقدات غريبة إذ كان يؤمن بإحتمال وجود الفضائيين، وفي أيام الدراسة لم يكن طالبًا متفوقًا، إلا أنه إهتم بآلية عمل الأشياء.
وهو على الرغم من كيانه المؤثر علميا ً إلا أنه لم ينل جائزة نوبل.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من القرطاس نيوز

عن مصدر الخبر

القرطاس نيوز

القرطاس نيوز

أضف تعليقـك