اخبار الرياضة

إشبيلية يقصي مانشستر يونايتد وروما يتجاوز عقبة شاختار

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

إشبيلية يقصي مانشستر يونايتد وروما يتجاوز عقبة شاختار

خطفَ إشبيلية الإسباني ورقة التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بفوزه الجذاب 2 – 1 على مضيفه مانشستر يونايتد في إياب الدور ثمن النهائي للمسابقة.
وكان الفريقان تعادلا ذهاباً دون اهداف في الأندلس.
وسجل المهاجم الفرنسي البديل وسام بن يدر ثنائية إشبيلية في الدقيقتين 74 و78، فيما سجل البلجيكي روميلو لوكاكو هدف مانشستر يونايتد في الدقيقة 84.
وشهدت تشكيلة مانشستر يونايتد تغييرات عديدة، فغاب لاعب الوسط الفرنسي بول بوجبا رغم جاهزيّته، وشارك بدلا منه مروان فيلايني، فيما جلس الأسكتلندي سكوت ماكتوميناي على مقاعد البدلاء، ليشارك جيسي لينجارد في دور لاعب الوسط الهجومي، وحافظ الإنجليزي الشاب ماركوس راشفورد على مقعده في التشكيلة الأساسية، فيما تواجد الفرنسي أنتوني مارسيال على الدكة.
في الجهة المقابلة، لم تشهد تشكيلة اشبيلية أي مفاجآت، حيث قام الكولومبي لويس موريل بدور المهاجم الصريح ومن حوله خواكين كوريا وبابلو سارابيا، وغاب المخضرم خيسوس نافاس للإصابة ولعب مكانه الدنماركي سيمون كاير.
وأهدر مانشستر يونايتد فرصة مبكرة للتسجيل في الدقيقة الثانية، عندما تخلّص مهاجمه روميلو لوكاكو من المدافع كاير قبل أن يتبادل الكرة مع لينجارد ويسدد بعيدا عن المرمى، ورد اشبيلية في الدقيقة التاسعة عبر ركلة ركنية تابعها خواكين كوريا برأسه فوق المرمى، ومن تمريرة خاطئة لمدافع مانشستر يونايتد إريك بايلي، مرّر كوريا إلى موريل الذي سدد فوق العارضة الدقيقة 14.
وكان اشبيلية الأكثر استحواذا على الكرة، وأرغم دفاع يونايتد ارتكاب الأخطاء التي من أحدها وصلت الكرة إلى موريل، ليسدد بيسراه بعيدا عن القائم البعيد في الدقيقة 27، وتخلّص فيلاني من رقابة فاسكيز قبل أن يتبادل الكرة مع سانشيز ويسدّد كرة تألّق الحارس سيرجيو ريكو في إبعادها بالدقيقة 37.
ومع بداية الشوط الثاني، حرم المدافع بايلي اشبيلية من افتتاح التسجيل عندما تدخل ببسالة لإبعاد الكرة من أمام المتحفّز للتسجيل كوريا، وفي الدقيقة 57 سنحت فرصة امام سانشيز داخل منطقة الجزاء، بيد أنه سدّد في جسد المدافع كليمينت لانجليه، ومر بابلو سارابيا من الناحية اليمنى وأرسل كرة أمام مرمى يونايتد فسل كوريا في تحويلها داخل الشباك بعد مضايقة من بايلي، ليجرب بعدها مانشستر يونايتد تبديله الأول بإخراج فيلايني وإشراك بوجبا.
وبعد لحظات من نزوله أرض الملعب، سدد بوحبا كرة بعيدة مرّت بجانب المرمى، ليجري اشبيلية تغييرا بإخراج موريل وإشراك وسام بن يدر الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 74 عندما تلقّى تمريرة مميّزة من سارابيا ليسدد على يسار دي خيا، ثم أضاف اللاعب ذاته الهدف الثاني في الدقيقة 78، عندما فشل دفاع يونايتد في التعالم مع كرة أمام مرماه، ليتابعها المهاجم الفرنسي برأسه حاول دي خيا التصدي لها لكنها تخطّت خط المرمى قبل أن يبعدها في المرة الثانية.
وأهدر يونايتد فرصتين محققتين عبر كريس سمولينج ولوكاكو، قبل أن يمنح الأخير أملا ضئيلا لفريقه بتقليص النتيجة في الدقيقة 84 إثر متابعة قوية لكرة أمام المرمى.
ونجح المهاجم البوسني إيدين دجيكو، في قيادة روما إلى التأهل لربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بالفوز على شاختار دونيتسك، بهدف نظيف، في إياب دور الـ16 من البطولة على الملعب الأوليمبي بالعاصمة روما.
وجاء الهدف الذي سجله دجيكو، في الدقيقة 52، ليمنح فريقه التأهل رغم خسارته ذهابًا 2 ـ 1 لكنه تأهل بفضل الهدف الذي سجله خارج الأرض بعدما تعادلا في مجموع المباراتين 2 ـ 2.
انطلقت المباراة بمحاولة سريعة من روما، بعد كرة وصلت داخل منطقة الجزاء إلى ناينجولان الذي مهدها إلى إيدين دجيكو، والذي سددها ولكنها ذهبت ضعيفة بين يدي الحارس بياتوف.
لكن بعد تلك البداية المُبشرة لروما، سيطر فريق شاختار على الكرة، وحصل على الكثير من الركنيات لكنه لم ينجح في استغلالها، وفي الدقيقة 24 صنع روما محاولة جديدة عن طريق كرة عرضية أرضية من كولاروف لإيدين دجيكو، ولكن حارس شاختار خرج في الوقت المناسب لالتقاط الكرة.
ورد شاختار، بتسديدة عبر البرازيلي تايسون في الدقيقة 28 لكنها علت العارضة بقليل، ثم كاد شاختار أن يتقدم في النتيجة عند الدقيقة 33، بعد خطأ من فيدريكو فازيو أمام فيريرا مهاجم شاختار الذي استخلص الكرة منه، وانطلق لينفرد بمرمى الحارس آليسون، ولكن تسديدته في النهاية لم تكن دقيقة بعد مضايقة من المدافع الأرجنتيني، وذهبت بعيدة للغاية عن المرمى.
وحاول روما صناعة فرص جديدة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، لكنه اكتفى بتسديدة من بيروتي بيمناه لم تكن قريبة كثيرًا من المرمى لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني، نجح روما في التقدم عند الدقيقة 52 بعد تمريرة رائعة من دي روسي، ضرب بها النظام المحكم لدفاع شاختار وانفرد دجيكو بالحارس بياتوف، قبل أن يضع الكرة من بين قدميه لتذهب إلى شباك الفريق الأوكراني.
وحصل روما على دفعة معنوية كبيرة، وسدد دييجو بيروتي كرة قوية أخرى باتجاه الحارس الذي أمسك الكرة على مرتين، بينما تقدم شاختار للأمام للبحث عن هدف التعديل.
وكاد دجيكو أن يضيف الهدف الثاني في مرتين، فكانت المرة الأولى عبر تسديدة بيمناه من على حدود المنطقة اصطدمت بمدافع شاختار وعلت عارضة بياتوف بقليل، وفي المرة الثانية في الدقيقة 67 من خلال هجمة مرتدة قادها بيروتي الذي مرر له الكرة في الوقت المناسب، قبل أن يسددها البوسني بيسراه لكنها كانت بعيدة عن المرمى هذه المرة.
وصنع كولاروف فرصة أخرى عند الدقيقة 73 للبديل جيرسون بعرضية مميزة، لكن البرازيلي سدد الكرة في جسد مدافع شاختار وذهبت لتكون سهلة ليسترجعها فريق شاختار.
وفي آخر 15 دقيقة عمل روما على تهدئة رتم المباراة، ونجح دجيكو في استخلاص إحدى الكرات من المدافع أورديتس الذي اضطر لإيقاف المهاجم البوسني، ليشهر الحكم مالينكو البطاقة الحمراء في وجه مدافع شاختار ليُكمل الفريق الأوكراني المباراة بعشرة لاعبين فقط.
شهدت الدقائق الأخيرة تقدم كامل للاعبي شاختار لمناطق روما، في محاولة لتسجيل هدف التعادل والتأهل، وأتيحت لشاختار فرصة من ضربة حرة مباشرة ولكن البديل آلان باتريك سددها في الحائط البشري للاعبي روما في الدقيقة 88.
وتماسك فريق روما في الدقائق الأخيرة ليحافظ على الفوز الذي منحه بطاقة التأهل إلى ربع نهائي دوري الأبطال بقيادة المدرب إيزيبيو دي فرانشيسكو.

No related posts.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك