اخبار العراق الان

24 ساعة تفصلنا عن قرار رفع الحظر الكلي

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

 الشباب تحضّر احتفالاً كبيراً للنصر الكروي

 

 بغداد/ حيدر مدلول

ويسود تفاؤل كبير لدى الشارع الرياضي العراقي في الوقت الحاضر من إمكانية عودة المنتخبات الوطنية والأندية للعب على ملاعب أربيل في إقليم كردستان والبصرة وكربلاء بعد النجاح اللافت الذي حظيت به مباراة منتخبنا والسعودية التي اصبحت آخر بروفة بعد رفع الحظر الجزئي من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم على الملاعب العراقية التي حضرتها الجماهير الغفيرة وملأت مدرجات ملعب جذع النخلة وتواجد أكثر من 15 ألف متفرج في خارج الملعب لم يكتب لهم فرصة الدخول بالرغم من حصول غالبيتهم على التذاكر حيث شهدت إقامة كرنفال احتفالي تم فيه رفع أعلام البلدين للاحتفاء بالأشقاء بعد تأهلهم الى مونديال روسيا كممثلين عن العرب بالقارة الآسيوية الى جانب اليابان واستراليا وكوريا الجنوبية وإيران في المحفل العالمي.
واصبحت هذه المباراة رابع مباراة دولية يخوضها منتخبنا الوطني إضافة الى منتخبي الأردن وكينيا على ملعب (جذع النخلة) بالمدينة الرياضية في محافظة البصرة ومع سوريا على ملعب كربلاء الدولي والمنتخب الأولمبي الذي لعب مباراتين تجريبيتين مع شقيقه السوري على ملعب كربلاء الدولي كذلك منتخب الشباب لكرة القدم الذي واجه شقيقه السوري على ملعب الفيحاء بالمدينة الرياضية الى جانب احتضان ملعب فرانسو حريري في مدينة أربيل بإقليم كردستان، مباراة ذهاب الدور نصف النهائي بين فريقي القوة الجوية والزوراء لمنطقة غرب آسيا ضمن بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2017 فضلاً عن خوض منتخب نجوم العالم لكرة القدم مباراة استعراضية مع منتخب نجوم العراق على ملعب (جذع النخلة) حيث كانت بمثابة رسائل حقيقية وجهتها الجماهير الرياضية الى الجهات الراعية لكرة القدم العالمية ومنها بشكل خاص الاتحاد الدولي لكرة القدم بأنه آن الأوان لرفع الحظر بشكل كلي عن الكرة العراقية التي توحد الجميع في البلد وما حضورها بأعداد كبيرة هائلة لتلك المباريات إلا دليلاً بأنها اصبحت رسالة محبة وسلام وحب لجميع فئاته.
ويتوقع الكثير من المتابعين أن ملف رفع الحظر الكلي عن الكرة العراقية سيغلق نهائياً في ظل التعهدات التي اطلقها البحريني نائب رئيس الاتحاد الدولي سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة اثناء حضوره لمباراة البصرة بأنه سيكون له دور مؤثر في إقناع بقية زملائه من القارات الأخرى في إمكانية منح العراق فرصة جديدة في الرفع الكامل عن ملاعب البصرة وكربلاء وأربيل بعد نجاحه في الاختبار الذي أعطي له خلال اجتماع المنامة أيار 2017 في خوض منتخباته مباريات ودية مع منتخبات عربية وأفريقية ولاسيما إنه يعتبر من أكبر الداعمين للعراق وسيعمل بقوة في نقل ماشاهده من حضور كبير للجماهيرالمحبة لكرة القدم الى اجتماع تنفيذي الفيفا لاسترداد العراق حقّه في اللعب على أرضه وهو قادر على ذلك لاسيما أن وزارة الشباب والرياضة الى جانب الاتحاد العراقي لكرة القدم عملاً على تذليل جميع الصعوبات التي تحول دون رفع الحظر فضلاً عن توفر البنى التحتية في العاصمة بغداد والمحافظات.
وفي الشأن ذاته وجّه وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان بتشكيل لجنة مختصة بإقامة احتفاليات جماهيرية مركزية في ملاعب العاصمة بغداد والمحافظات احتفاءً برفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية حال إقراره في الاجتماع المرتقب للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم غداً الجمعة في كولومبيا.
وأكد عبطان على ضرورة أن تقيم الوزارة بالتعاون مع المؤسسات المعنية احتفالات تعكس البهجة والفرح العراقي بتحقيق النصر الرياضي ورفع الحيف عن جماهيره بعودة إقامة المباريات الرسمية على أرضنا.
ودعا وزير الشباب والرياضة كافة أبناء الشعب العراقي بشكل عام والجماهير الرياضية بشكل خاص للمشاركة في هذه الاحتفاليات والابتعاد عن أية طريقة للاحتفال ممكن أن تسبب الأذى للغير من قبيل إطلاق العيارات النارية وغيرها من التصرفات التي لا تليق بأبناء العراق وشبابه.
وستعلن اللجنة المشكلة تفاصيل ومواعيد وأماكن الاحتفاليات التي ستنطلق مباشرة بعد الإعلان الرسمي عن رفع الحظر الكروي في وقت لاحق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة المدى

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك