اخبار العراق الان

ميدل ايست: اقالة تيلرسون اربكت ايران!

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم _ متابعة

نشر موقع ميدل ايست اونلاين، اليوم الأربعاء، تقريرا حول اقالة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لوزير خارجيته ريكس تيليرسون، فيما أكد ان قرار الإقالة أربك حسابات ايران فيما يتعلق بالاتفاق النووي.

ويقول الموقع، أن “قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإقالة وزير الخارجية ريكس تيلرسون وتعيين مدير المخابرات المركزية (سي اي ايه) مايك بومبيو، أربك حسابات إيران التي راهنت إلى حد كبير على خلافات داخل البيت الأبيض حول الاتفاق النووي”.

ولم يبد تيلرسون موقفا حازما ازاء برنامج إيران للصواريخ الباليستية الذي اعتبره ترامب انتهاكا للاتفاق النووي.

وكان الرئيس الأميركي قد اعلن صراحة أن خلافات عميقة مع تيلرسون حول إيران كانت من ضمن أسباب إقالته.

ورأت طهران في إقالة وزير الخارجية الأميركي وتعيين مايك بومبيو المعروف بمواقفه المتشددة خلفا له، إشارة على تصميم الولايات المتحدة على الانسحاب من الاتفاق الدولي حول الملف النووي الإيراني.

وقال نائب وزير الخارجية الايراني عباس عرقجي “الولايات المتحدة مصممة على الانسحاب من الاتفاق النووي والتغييرات داخل وزارة الخارجية أجريت لهذه الغاية أو على الأقل هذا أحد أسبابها”، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء “إيسنا”.

لكن برهام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية هوّن الأربعاء من الأثر المحتمل لتعيين مايك بومبيو وزيرا جديدا للخارجية الأميركية على الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

ويعكس هذا التناقض بين تصريحات كبار المسؤولين في الخارجية الإيرانية حالة من الإرباك والتخبط ويشير أيضا إلى قلق إيراني من بومبيو المعروف بموقفه المتشدد من إيران ومن الاتفاق النووي.

وقال قاسمي ردا على سؤال في مؤتمر صحفي عن تداعيات تعيين بومبيو على الاتفاق النووي “هذه التغييرات والتطورات والإقالات في حكومة ترامب ليست جديدة”، مضيفا “لقد شهدنا تطورات مماثلة وهذا شأنهم الداخلي”.

وتابع “المهم بالنسبة للجمهورية الإسلامية هو السياسة الأميركية في الشؤون الدولية وتعاملها معنا وسنتبنى مواقفنا الخاصة”.

وكان بومبيو قد أبدى مواقف أكثر تشددا من مواقف سلفه ريكس تيلرسون تجاه إيران والاتفاق النووي الذي أدى إلى رفع بعض العقوبات المفروضة على إيران في مقابل الحد من برنامجها النووي.

ولم يكن اختيار ترامب لبومبيو اعتباطيا وإنما مدروس على قاعدة الحد من تباين المواقف بين البيت الأبيض والخارجية ازاء الملف النووي الإيراني.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة بغداد اليوم

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك