كتابات

١٩٢٣ تأسيس أمانة العاصمة وتعيين صبيح نشأت أول أمينا لبغداد

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

طارق حرب

في سلسلة بغداد تراث وتاريخ كانت لنا محاضرة عن تأسيس أمانة العاصمة بغداد اذ بعد ان كانت هنالك بلديات ورؤساء بلديات في العهد العثماني وبعد ان خضعت بغداد لسلطة الموظفين الانگليز طبقا لأحكام قانون المناطق المحتلة الذي وضعته انگلترا للهند وطبق في بغداد حيث تولى الموظفون الانگليز الادارة البلدية منذ دخول الانگليز لبغداد في الحادي عشر من آذار 1917 حيث مارس هذه الادارة وكلا حسب اختصاصه هذه الصلاحيات البلدية باعتبارهم الحكام السياسيين البريطانيين نحو ماورد في قانون المناطق المحتلة حيث مارس هذه الصلاحيات الجنرال ستانلي مود قائد القوات البريطانية التي فتحت بغداد وبرسي كوكس وارنولد ولسن وبولارد وبريسكوت وبراد فيلد وبوكنان وبومان الذي تولى الامور الثقافية والتربوية والميجر تايلور والعقيد جويس وهنري دوبس والمقدم ديكسون والميجر ديلي والرائد رينغلي وسالمون وسليتر والكابتن غي وأيدگار بونهام كارتر الذي تولى الملف الدستوري والقانوني والقضائي والعدلي وكامبيل وكرفورد وكلايتون وليچمن ولينج ومكنزي وموري وموغن وويلسن وغيرهم ممن خولوا صلاحيات الحاكم السياسي في بغداد والعراق.
وفي الاول من شهر كانون الثاني 1919 حيث تم تأسيس مجلس بلدي في بغداد وعممت هذه التجربة على محافظات العراق الاخرى حيث تم تشكيل مجالس بلدية في كل محافطة ويرأس كل مجلس الحاكم السياسي البريطاني وحتى الاول من آب من هذه السنة حيث تم تعيين عراقي كرئيس بلدية بغداد هو البغدادي عبد المجيد بگ الشاوي الاديب من أعيان بغداد الذي سبق ان كان عضو مجلس المبعوثان النواب العثماني والذي شغل رئاسة البلدية في بغداد فترة ليست قليلة واشغل بعد ذلك مناصب الوزارة ومجلس النواب والاعيان
وفي سنة 1921 تم تعيين رشيد الخوجه حيث كان كسابقة يقوم بوظيفة رئيس البلدية والمحافظ والذي كان له دور في استفتاء تعيين الملك فيصل الاول
وفي الاول من أيلول سنة 1922 تم تعيين توفيق الخالدي كرئيس للبلدية ومحافظ والذي اشغل منصب وزير داخلية وتم اغتياله كأول حالة اغتيال في بغداد بعهدها الحديث
وفي سنة 1923 تم تأسيس امانة العاصمة بغداد وتم الغاء اسم البلدية لبغداد وحل محله اسم امانة العاصمة وتم تعيين صبيح نشأت كأول امين للعاصمة بغداد ومن اجراءاته التي لا تنسى انه تولى اجراء التطعيم الاجباري لاهل بغداد
وفي سنة 1924 تم تعيين رشيد الخوجة مرة اخرى وفي عام 1931 تم تعيين أرشد العمري بعد المنصب وفي سنة 1933 تم تعيين محمود صبحي الدفتري وقد تم تنظيم الامور البلدية اذ كان هنالك المجلس البلدي الذي يتخد القرارات ورئيس المجلس يتولى تنفيذها ويتم انتخاب المجالس البلدية وخدمة فخرية مجانية وتم تصنيف البلديات الى اربع اصناف وتعتبر امانة العاصمة بغداد من الدرجة العليا ويطلق على رئيسها امين العاصمة وقد صدر قانون ادارة البلديات رقم (84) لسنة 1931 الذي حدد واجبات البلديات بالامور البلدية وحدد رسوم البلديات اي المبالغ التي يتم استيفاؤها مقابل الخدمة البلدية واستحدثت لجنة اسالة الماء في بغداد
ختاما لا ننسى في موضوع البلدية في بغداد الوالي مدحت باشا وزوجته البغدادية شهربان وما عمله من اعمال بلدية وولاة بغداد الاخرين مناظم باشا والسدة الشرقية وكلية الحقوق وخليل باشا الذي أسر الجيش الانگليزي باني شارع الرشيد ولقبه الجديد الكوت ولاننسى ناجي رضا جادر وعلاقته بالمس بيل وتعيينه رئيس بلدية للكرادة وعضوية اول برلمان في بغداد اي المجلس التأسيسي وبدايات الاصلاح للوالي داود باشا الجورجي .

No related posts.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الزوراء

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك