اخبار العراق الان

"الفيل يا ملك الزمان".. ومحاولات لخلق جيل متذوِّق للفنّ والمسرح

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

 بغداد/ زينب المشّاط

أن نخلق مسرحاً، يعني أن نزرع الفن في كل مفاصل الحياة، ابتداءً مما يخص التعليم وحتى أكاديميات الفنون، وغيرها، حتى في المجالات البعيدة عن الفن يجب أن نزرع الفن كثقافة في جميع المجالات، انطلاقا من هذا المبدأ، قام الفنان والاكاديمي المسرحي د. أحمد شرجي بتقديم أعمال وعروض مسرحية على مسرح قسم التربية الفنية، العرض يقدمه طلاب المرحلة الثالثة في القسم سيتم عرضه يومي الاربعاء والخميس المقبلين الموافقين 25 – 26 نيسان 2018 ، العمل بعنوان “الفيل يا ملك الزمان ” للكاتب السوري سعد الله ونوس، أعدّه وأشرف عليه أحمد شرجي بالاشتراك مع كادر من طلاب كلية التربية الاساسية قسم التربية الفنية ” حيدر سعيد، كرار حامد، علي حميد خيون، مصطفى عبد الستار علي، علي عبد الحليم، عباس عبد الكريم، رقية فاضل، دانية عماد، رشا علي، آية غالب، عبير فاضل، سالم ناصر، عقيل مجيد، مروان محمد، حسن علاء، علي كريم، زهراء حميد، شهاب أحمد، محمد عبد المطلب، أحمد عيسى غانم، رسل سعد.” وتصميم الديكور كان للدكتور صفاء الجاف.
يذكر المشرف على العمل “أن هذه التجربة لطلاب قسم التربية الفنية بعد أن قدموا في العام الماضي تجربتهم الرائعة ( فاصل ونعود)، ويشكل هذا العمل محاولة جادة في تنشيط المسرح الجامعي في الكليات غير المختصة بالمسرح، والسعي لخلق جيل فني أو متلقٍ للفن والجمال.”
وبعد نجاح تجربتهم الاولى “فاصل ونعود” يذكر شرجي ” أنا شخصياً أصر مع الطلبة على دعم التجربة الاولى بتقديم هذا العمل المهم الذي يناقش صمت الشعوب رغم كل الذي يحدث بالبلاد ، الخوف الذي يجعلهم يصمتون إزاء الدمار الذي يخلّفه الفيل في البلد ، ويعدّ نص سعدالله ونوس من النصوص المهمة التي قدمت في الكثير من البلدان العربية.”
حاول شرجي أن يصل للذائقة الفنية لدى كل طالب حيث كما ذكر ” بدأ معهم منذ المرحلة الاولى لتهيئتهم فنياً، وحتى المرحلة الثالثة، وقد أحببت أن أنشئ جيلاً جديداً يهتم بالمسرح، رغم انه غير مختص بذلك، وبدأت مع مسرحية فاصل ونعود وقدمناها كما ينبغي لتكون هذه تجربتنا الثانية.” مؤكداً أن ” هذا العام اخترنا نصاً مهماً وعميقاً يهتم بالقضايا العربية وتضم 25 الى 30 طالباً لدعم تجربة “فاصل ونعود” السابقة.”
وأكد شرجي “أنّ وظيفتي كأستاذ هو خلق وتنمية الفن والثقافة، وهذه بالنسبة لي تجربة مهمة على الصعيد الشخصي، لأنه منجز لصناعة جيل ثقافي وفني .”

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة المدى

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك