اخبار الرياضة

125 مدرباً يشاركون في الدورة التدريبية الدولية بالمصارعة

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

بإشراف الاتحادين الدولي والعربي
بغداد / اللجنة الإعلامية

افتتح وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان الدورة التدريبية الدولية بالمصارعة التي نظمت من قبل الاتحاد العراقي المركزي للمصارعة بدعم وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بالتعاون مع الاتحادين الدولي والعربي وذلك في قاعة العلاقات الدولية بوزارة الشباب وبإشراف المحاضرين الأميركي ديفد كوربي سكرتير لجنة المدربين الدولية في الاتحاد الدولي والتركي عمر كوستان والجورجي مانوجر سكادي إضافة إلى المحاضرين العراقيين والدكتور أحمد فرحان و الدكتور محمد جواد والدكتور سعد حسين وبحضور رئيس الاتحاد العراقي المركزي شعلان عبد الكاظم وبقية أعضاء الاتحاد فيما شهدت مشاركة أكثر من 125 مدرب مثلوا مختلف محافظات العراق .. حفل الافتتاح تضمن القاء كلمة لوزير الشباب والرياضة رحب فيها بالضيوف القادمين إلى العراق مثمنا في الوقت نفسه مبادرتهم القيمة والتي من شأنها ان تسهم في موضوع رفع الحظر عن الرياضة العراقية مؤكدا دعمه المطلق لكافة البطولات وفي جميع الألعاب.
واشاد بالمستوى المتطور الذي تشهده رياضة العراق بحصولها على العديد من النتائج الإيجابية في الكثير من المناسبات الدولية مما يدل على النهج السليم الذي رسمه القائمين على الرياضة العراقية وان شاء الله نحن على استعداد تام لتنظيم البطولات الدولية وتوفير جميع مستلزمات النجاح لها خصوصا وأن العراق أصبح الآن زاخرا بالملاعب والقاعات الرياضية.
كما القى رئيس الاتحاد العراقي المركزي كلمة اشاد فيها بالحضور المميز للمحاضرين الأجانب مشيرا إلى ان هذه الدورة ستكون بداية خير للرياضة العراقية وخطوة جيدة من قبل الاتحاد والتي يسعى من خلالها إلى تطوير قابليات وإمكانيات المدربين. مشيداً بمبادرة الخبير الدولي ديفد كوربي الذي أبدى استعداده لدعم المصارعة العراقية من خلال توفير المعسكرات التدريبية للمنتخبات العراقية إضافة إلى الدورات التدريبية والتحكيمية مستقبلاً متمنيا لجميع المشاركين الاستفادة من الدورة الدولية .
أما سكرتير لجنة المدربين الدولية ديفد كوربي فقد القى هو الآخر كلمة أعرب من خلالها عن سعادته وفخره بزيارة العراق مؤكدا ان العراق يعد من الدول العريقة باللعبة منذ أكثر من 5000 عام ونحن جئنا إلى هنا من اجل تطوير مهارات المدربين العراقيين الذين بأمس الحاجة إلى هكذا دورات من أجل الاطلاع على العلوم الحديثة وما وصلت إليه رياضة المصارعة من تطور مقدما شكره وامتنانه لحفاوة الترحاب التي وجدها من الجانب العراقي .
وشهد اليوم الأول للدورة القاء العديد من المحاضرات النظرية تناول فيها المحاضرين موضوع الإصابات والطب الرياضي ومخاطر تناول المنشطات على حياة الرياضيين فضلا عن كيفية كتابة المنهاج التدريبي والتعامل مع البطولات المحلية والخارجية اما المحاضرات العملية التي جرت في قاعة الموهبة الرياضية فقد شملت التكنيك والتكتيك ورفع مهارات اللاعبين.
واجمع عدد كبير من المشاركين على نجاح الدورة فقد أكد رئيس الاتحاد العربي في محافظة كربلاء المقدسة حسين كاظم أن الدورة الدولية تعد من الدورات النموذجية لغرض لتطوير إمكانيات المدربين خصوصا ونحن بعيدون عن العالم منذ مدة طويلة هذا بالإضافة إلى وجود محاضرين على مستوى عال من الخبرة ستكون لهم اليد الطولى في تطوير المدرب العراقي الذي نتمنى أن يستفاد من هذه الدورة .أما البطل الدولي السابق كمال عبدو فقد أثنى على الجهود الكبيرة التي بذلت من اجل انجاح الدورة التي يفتقر العراق اليها منذ سنوات طوال خصوصا اتحاد اللعبة المركزي الذي نجح إلى حد بعيد في التنظيم بعد توفيره جميع مقومات النجاح خاصة بعد استقدامه لمحاضرين ذو كفاءة عالية من حيث الخبرة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك