اخبار الرياضة

محمد صلاح يتفوق مجدداً على ميسي ويستعيد صدارة هدافي أوروبا

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

دخل تاريخ ليفربول والدوري الإنجليزي من أوسع الأبواب
لندن ـ وكالات:

استعاد المهاجم المصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول صدارة ترتيب جائزة «الحذاء الذهبي» كأفضل هداف في الدوريات الأوروبية ، بعدما سجل هدفاً من أهداف فريقه الثلاثة التي فاز بها على بورنموث في الجولة الرابعة والثلاثين من بطولة الدوري الإنكليزي.
وبهذا الهدف رفع محمد صلاح رصيده إلى 30 هدفاً و 60 نقطة لينفرد بالصدارة على حساب الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف نادي برشلونة الإسباني الذي تجمد رصيده عند 58 نقطة من 29 هدفاً ، بعدما صام عن التسجيل في المباراة التي جمعت برشلونة بضيفه فالنسيا وانتهت النتيجة لصالح «البارسا» بنتيجة هدفين مقابل هدف.
ويتقاسم المركز الثالث برصيد 54 نقطة كل من البولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف نادي بايرن ميونيخ و الدوري الألماني، والإيطالي تشيرو إيموبيلي هداف نادي لاتسيو والدوري الإيطالي بعدما سجل كل منهما 27 هدفاً.
هذا وسجل ليفاندوفسكي هدفاً من اصل الخماسية التي اكتسح بها فريقه البافاري نظيره بوروسيا مونشنغلادباخ في الجولة الثلاثين، بعدما اشركه المدرب يوب هاينكس في المباراة قبل نهايتها بعشر دقائق.
وقبل نهاية المنافسات الرسمية في الدوريات الأوروبية وبالنظر إلى ترتيب الهدافين الحالي، فإن المنافسة يرجح ان تقتصر بين صلاح و ميسي و ليفاندوفسكي و ايموبيلي على الظفر بجائزة «الحذاء الذهبي»، حيث سيكون لرزنامة المباريات المتبقية دور هام في تحديد الترتيب النهائي .
وفي التفاصيل، فإن محمد صلاح سيستفيد من الصراع الذي يخوضه ليفربول على مركز الوصافة او المركز الثالث ، مثله مثل تشيرو إيموبيلي مع لاتسيو، في حين سيستفيد ميسي من خوضه مباريات سهلة بإريحية بعدما اقترب برشلونة من ضمان التتويج بلقب «الليغا» مما يجعله يركز جهوده على خطف الجائزة لتعويض خسارته لبطولة دوري أبطال أوروبا، أما روبرت ليفاندوفسكي فقد يدفع ضريبة إراحته وإعفائه من المباريات المحلية ليكون جاهزاً للاختبار الأقوى ضد ريال مدريد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا .
اما بقية الهدافين المتواجدين في قائمة العشرة الأوائل، فإن حظوظهم تقلصت ويحتاجون للسرعة القصوى للحاق بمحمد صلاح من خلال تسجيلهم ثلاثة أهداف في كل مباراة «هاتريك» سواء المهاجم الإنكليزي هاري كين هداف نادي توتنهام هوتسبير أو حتى البرازيلي جوناس هداف نادي بنفيكا والدوري البرتغالي الذي ذهب ضحية تصنيف الدوري البرتغالي ضمن الدوريات الصغرى.
ودخل المهاجم المصري محمد صلاح تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز من بابه الواسع بفضل الهدف الذي سجله لصالح ليفربول ضد بورنموث في الجولة الرابعة والثلاثين من البطولة .
ويعتبر هدف محمد صلاح ضد بورنموث هو الهدف الثلاثين الذي يسجله منذ بداية الموسم، ليصبح بذلك أول لاعب افريقي يسجل 30 هدفا في «البريميرليغ» مزيلاً بذلك إسم العاجي ديديي دروغبا من ارشيف المسابقة ، بعدما كان صاحب أكبر إنجاز تهديفي للاعبين الأفارقة برصيد 29 هدفاً منذ موسم (2009-2010) مع نادي تشيلسي، كما يعد الدولي المصري ثامن لاعب يصل إلى سقف الثلاثين هدفا في موسم واحد ببطولة الدوري الممتاز وفقاً لتاريخ البطولة .
وبحسب وسائل الإعلام البريطانية، فقد أصبح محمد صلاح ثالث لاعب في تاريخ نادي ليفربول يسجل 40 هدفا أو اكثر خلال موسم واحد في كافة الاستحقاقات الرسمية المحلية والقارية، بعدما سبقه إلى هذا الانجاز كل من الإنجليزي روجر هنت في موسم (1961-1962) بتوقيعه على 43 هدفاً، والويلزي ايان راش في موسم (1983-1984) برصيد 47 هدفاً، وموسم (1986-1987) برصيد 40 هدفاً.
وسجل صلاح مع ليفربول 30 هدفاً في الدوري الإنجليزي ليتصدر بها ترتيب الهدافين محلياً وقارياً، حيث يعتبر اللاعب الوحيد الذي سجل هذا الرصيد في الدوريات الخمسة الكبرى، كما نجح كذلك في تسجيل 10 أهداف في بقية المسابقات التي خاضها مع «الريدز» منها ثمانية اهداف في دوري ابطال اوروبا وهدف يتيم في كأس الاتحاد الإنجليزي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك