اخبار الرياضة

نادال يستهدف لقب مونتي كارلو في غياب الغريم

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

يعود للملاعب أملا في تكرار إنجازاته «الرملية»
العواصم ـ وكالات:
يفتتح رافائيل نادال هذا الأسبوع في مونتي كارلو موسم الأراضي الترابية، وسيبحث في إمارة موناكو على لقبه الحادي عشر، وهو نفس الرقم الذي سيهدف للوصول إليه في 21 آيار المقبل في بطولة رولان جاروس بباريس.
وكان الإسباني، المصنف الأول عالميًا، بعيدًا عن الملاعب، في آخر شهرين، بداعي الإصابة، ليعود ابن مايوركا، ويقود منتخب بلاده لتخطي ألمانيا في كأس ديفيس.
ويبدو أن الإصابة التي عانى منها الإسباني في ساقه اليمنى، والتي أجبرته على الانسحاب من الدور ربع النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة تغلب عليها، ويعتبر المرشح للهيمنة على أبرز بطولات الموسم الترابي.. ولن يجد نادال في طريقه، منافسه الكبير روجر فيدرير، بعدما قرر السويسري عدم المشاركة في الأراضي الترابية، وذلك للحفاظ على قواه في الأراضي العشبية.
وستشهد بطولة مونتي كارلو، تواجد، أندي موراي، المصنف رقم 1 سابقا، والذي عانى من إصابة أبعدته عن الملاعب منذ بداية السنة، بالإضافة إلى ستان فافرينكا، السويسري هو الآخر سيعود للملاعب وليس هناك مؤشرات حول المستوى الذي من المتوقع ان يظهر به في إمارة موناكو.
ومن جهة أخرى، فإن ديوكوفيتش لا زالت حالته تثير علامات استفهام، فأداؤه الأخير في إنديان ويلز وميامي، وأيضا انفصاله مع مدربيه أندريه أجاسي وراديك ستيبانيك يشككان في قدرته على المنافسة.
من جانبه، فإن الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو والذي يتألق هذه السنة بعد تحقيقه ألقاب في أكابولكو وإنديان ويلز، قرر عدم المشاركة في مونتي كارلو، والحصول على قسط من لراحة، وذلك بعد أن تمكن من الصعود للمركز السادس عالمياً.
وسيكون نادال امام تحدي المحافظة على صدارته في التصنيف، حيث أن تفوقه في 2017 سيجعله يدافع عن ما يقارب 4680 نقطة حتى منتصف حزيران ، وفي حالة فشله سواء في مونتي كارلو وروما ومدريد أو باريس، فإن فيدرير سيسترجع الصدارة.
وبدأ رفائيل نادال هذا الأسبوع استعداداته لما يطمح أن يكون فوزا جديدا بلقب بطولة فرنسا المفتوحة للتنس، عندما يخوض اللاعب الإسباني واحدة من بطولاته القديمة المفضلة وذلك في مونت كارلو.
وغاب نادال المصنف الأول عالميا عن الملاعب منذ إصابته خلال بطولة أستراليا المفتوحة لكنه يأمل في التعافي في وقت مناسب قبل انطلاق البطولة التي تقام على الملاعب الرملية، والتي هيمن على لقبها على مدار مسيرته.
ولم تكن هذه البطولة سوى مونت كارلو للأساتذة حيث أصبح نادال قبل عام من الآن أول لاعب يحرز أحد ألقاب بطولات اللاعبين المحترفين عشر مرات قبل أن يتوج بلقب برشلونة للمرة العاشرة ثم أكمل الثلاثية بإحراز لقب فرنسا المفتوحة أيضا للمرة العاشرة على ملاعب رولان جاروس. وسيبدأ نادال (31 عاما) موسم مطاردة ألقاب البطولات التي تقام على الملاعب الرملية بعد أن أمضى فترة راحة عقب إصابته في أعلى الفخذ في ملبورن أمام الكرواتي مارين شيليتش الذي سيكون المصنف الثاني في بطولة مونت كارلو.
وزالت أي شكوك إزاء القدرة البدنية لنادال بعد أن فاز في مباراتين مع بلاده إسبانيا في دور الثمانية لكأس ديفيز في مواجهة ألمانيا مطلع الأسبوع الماضي.
وقدم نادال أداء رائعا بالتحديد أمام الألماني الكسندر زفيريف المصنف الرابع عالميا وفاز بنتيجة 6-1 و6-4 و6-4.وقال نادال “أشعر أنني ألعب بشكل جيد. أمضيت أياما جيدة في التدريب هنا ولعبت بعض المجموعات الجيدة.
“هذا الأمر ساعدني وأنا أحب المشاركة في هذه البطولة وأشعر بالارتياح هنا. أستمتع باللعب هنا في مونت كارلو وهي البطولة التي تمنحني أفضل شعور دوما”.
وأضاف “أتمنى أن تكون هذه هي أول بطولة أتمكن من إنهائها هذا العام وأنا متحمس للغاية”.وإذا لم ينجح نادال في إحراز لقب مونت كارلو للمرة 11 فإن روجر فيدرر، الذي سيغيب عن موسم الملاعب الرملية كما حدث العام الماضي، سيعود لصدارة التصنيف العالمي دون أن يلعب.
ولن يكون اللاعب السويسري هو الاسم البارز الوحيد الغائب عن مونت كارلو إذ يغيب عنها أيضا البريطاني آندي موراي والسويسري ستانيسلاس فافرينكا لتعافيهما من الإصابة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك