اخبار العراق الان

مفوضية الانتخابات: 28 مركزاً لتصويت النازحين في الإقليم

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

لضمان مشاركتهم من خلال “إجراءات مبسطة”
بغداد – وعد الشمري:
أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أمس الثلاثاء، عن مجموع مراكز الاقتراع المخصصة للنازحين في اقليم كردستان، مبيناً أن قسماً منهم يستطيع أن يدلي بصوته داخل المخيمات، فيما اشارت إلى استطاعة القسم الآخر الاقتراع في محطات مناطق الحركة السكانية لمحافظات الاقليم.
وقال مدير الهيئة في الاقليم مازن عبد القادر في حديث إلى “الصباح الجديد”، أن “المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من خلال الجهود التي بذلتها طيلة المدة الماضية نجحت في توفير 28 مركز اقتراع للنازحين في مخيمات اقليم كردستان”.
وأضاف عبد القادر أن “تلك المراكز تتألف من 237 محطة اقتراع، وتشمل جميع محافظات الاقليم، سواء اربيل أو السليمانية ودهوك أيضاً”.
وأوضح أن النازحين المتواجدين في اقليم كردستان وغير مسجلين رسمياً ويمتلكون البطاقات الانتخابية الخاصة بالانتخابات النيابية التي جرت في عام 2014، وهم من أهالي محافظات ديالى ونينوى وصلاح الدين والانبار وكركوك، سيكون لهم حق التصويت في مناطق الحركة السكانية”.
وأكد عبد القادر ان “مفوضية الانتخابات خصصت ايضاً 46 مركزاً في مواقع الحركة السكانية لمحافظات الاقليم، تتألف من 350 محطة اقتراع”.
وأشار إلى أن “العديد من التسهيلات وفرتها المفوضية للنازحين، ونحن مستمرون بعملنا من أجل تهيئة المستلزمات الفنية الخاصة بعملية التصويت، وايجاد كامل الاجراءات المبسطة الممكنة لذلك”.
ومضى عبد القادر إلى أن “المفوضية تسعى لضمان حق التصويت لجميع الناخبين لاسيما النازحين وعدم تركهم دون ممارسة حقهم في اختيار من يمثلهم في مجلس النواب”.
ودعت النائبة عن محافظة نينوى نورا البجاري النازحين في الاقليم إلى “المشاركة الفاعلة في الانتخابات”.
وأضاف البجاري في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “المسؤولية تقع حالياً مناصفة بين المفوضية التي عليها توفير التسهيلات التي من خلالها تضمن مشاركة النازحين في الانتخابات”.
وأستطردت أن “مسؤولية أخرى يتحملها النازح وذلك باستكماله الاجراءات القانونية الخاصة بحقه في التصويت والمشاركة الواسعة من أجل اختيار الممثل الحقيقي عنهم في مجلس النواب للدورة المقبلة”.
وأكدت البجاري أن “عدداً ليس بالقليل ما زال متواجدا في مخيمات النزوح لاقليم كردستان وكنا نأمل من الحكومة ضمان عودتهم إلى ديارهم،”.
وأوردت أن “ذلك لم يحصل وما علينا اليوم الا التعامل مع الواقع والاشتراك في الانتخابات من خلال المراكز المفتوحة هناك”.
وشددت البجاري على ضرورة عدم “التأثير على ارادة الناخب في مخيمات النزوح، وتمكينه من الادلاء بصوته بكامل الحرية وعدم إغرائه بوعود كاذبة واستغلال محنته كونه يعاني من مشكلات انسانية كبيرة”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك