اخبار العراق اليوم

فعاليات متواصلة لتأمين الحدود مع سوريا

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

 بغداد/ الصباح 
بينما تحرص تشكيلات قواتنا على مواصلة جهودها في تطهير الحدود المشتركة مع سوريا من مخلفات الدواعش محققة انجازات باهرة في ذلك القاطع.. انطلقت امس عملية استباقية واسعة من محاور عدة لملاحقة بقايا هؤلاء الارهابيين الفارين والمتخفين في جزيرتي الانبار والثرثار. كما تم قتل ما يسمى (امير داعش) بكمين نصب له في ناحية تقع شمال شرق
ديالى. 


الشريط الحدودي 
فقد اعلن المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني، التابع لقيادة العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول، امس الثلاثاء، استمرار عمليات تطهير الحدود العراقية – السورية من مخلفات فلول داعش المهزومة، موضحا ان القوات الامنية عثرت على عدد من الانفاق في المنطقة الحدودية تعود لتلك العصابات وتم تدميرها بشكل تام، لافتا الى ان الغاية من هذه العمليات هي تطهير تلك المناطق ومنع جعلها ملاذات امنة للارهابيين الفارين، مكررا تأكيده ان العمليات على الحدود مع سوريا لم ولن تتوقف وهي مستمرة حسب تقديرات القيادة العسكرية العراقية والجهد الاستخباراتي بمنع الإرهابيين من انشاء اي ملاذات امنة لهم في تلك المناطق. 
العميد رسول كشف عن ان قوات فرقة المشاة الخامسة عشرة التابعة لقيادة عمليات نينوى وخلال عمليات التفتيش تمكنت من تدمير 9 انفاق ومضافة لعصابات داعش وعثرت على 5 اكداس تحتوي 143 عبوة ناسفة وفككت 21 عبوة اخرى.  وأضاف ان القوات عثرت على 34 قنبرة هاون عيار 82 ملم و24 خرطوش هاون 120 ملم و117 حشوة دافعة للهاون 120 ملم وبندقية برنو محورة Bkc، موضحاً ان هذه العمليات جرت على الخط الستراتيجي باتجاه سلسلة جبال شيخ ابراهيم جبل زمبر قرية البخور وباتجاه قرية أم الشبابيط وصولا الى الحدود الدولية 
مع سوريا.


جزيرة الأنبار 
تزامنت هذه الفعاليات مع اطلاق قيادة عمليات الانبار حملة عسكرية كبرى من محاور عدة في جزيرة وصحراء المحافظة لتطهيرها من بقايا ارهابيي داعش. وقال مصدر رفيع بالقيادة : ان القوات التابعة لها شرعت فجر امس بعملية واسعة النطاق لملاحقة هؤلاء الارهابيين واوكارهم في العديد من مناطق شمال الانبار وصحراء بحيرة الثرثار وصولا الى الحافة الجنوبية لبحيرة الثرثار (شمال الرمادي).
واضاف ان العملية جرت باشراف قائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي وبمشاركة الفرقة العاشرة وطوارئ شرطة الأنبار والحشد الشعبي والحشد العشائري، لافتا الى ان الشرطة النهرية شاركت في العملية لتأمين الحافة الجنوبية لبحيرة الثرثار من تسلل محتمل لتلك العصابات باتجاه القطعات المنفذة للواجب. 
وتابع ان “العملية انطلقت من سبعة محاور باسناد طيران الجيش وبدأت من مناطق البوشهاب والبوعبيد والجرايشي والبوعساف وناحية تل اسود ومنطقة السويب وصولا الى الحافة الجنوبية لبحيرة الثرثار، مذكرا ان قواتنا تواصل عمليات الملاحقة خاصة في المناطق الصحراوية التي لجأ اليها الإرهابيون بعد تحرير جميع مدن الأنبار.


قواطع العمليات  
ومن قاطع صلاح الدين افاد بيان اصدره اعلام هيئة قوات الحشد الشعبي، بان الوية تابعة لهذه القوات انطلقت صباح امس لاستكمال اهدافها المرسومة ضمن عمليات تفتيش وملاحقة فلول داعش في مناطق وقرى في جزيرة المحافظة, لافتا الى ان قواتنا عثرت على مخابئ للدواعش تحتوي على عبوات ناسفة وألغام يستخدمها الارهابيون  لتفخيخ العجلات ومواد غذائية في الصحراء الغربية لصلاح الدين.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الصباح

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك