اخبار الاقتصاد

برلماني روسي لرووداو: موسكو ستحمي مصالحها الاقتصادية مع إقليم كوردستان

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

يؤكد المسؤولون والسياسيون الروس أن “لدى بلادهم خطة استثمار طويلة الأمد في كوردستان، وأن روسيا تسعى لأن تكون كوردستان شريكاً اقتصادياً”.

وقال نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الروسي، فاسيلي جيبا، لشبكة رووداو الإعلامية، إن “هناك مصالح روسية في إقليم كوردستان”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أكدت في وقت سابق، أن “روسيا ستستمر بالتعاون الاقتصادي مع إقليم كوردستان”.

كما تحدث الرئيس الروسي، ووزير الطاقة الروسي، عن “استمرار العلاقات الاقتصادية بين موسكو وأربيل”، وذلك بعد إجراء استفتاء استقلال إقليم كوردستان.

وفي هذا السياق أوضح، فاسيلي جيبا، أن “روسيا من خلال استمرار علاقاتها مع كوردستان، تسعى لحماية مصالحها الاقتصادية”.

وأضاف فاسيلي جبا، أن “شركاتنا تعمل في كوردستان منذ فترة طويلة، ونحن ننوي الاستمرار في عملنا الذي يمتد لأعوام، وباختصار شديد يمكنني القول إن لدينا مصالح اقتصادية في تلك المنطقة”.

واعتبر مجلس الشيوخ الروسي خلال جلسته، أن محاولات فرض حصار على إقليم كوردستان، هي “ضغوط سياسية”، فيما يرى هذا السيناتور الروسي أن “أنبوب النفط الذي ينطلق من إقليم كوردستان باتجاه الموانئ التركية، لن يتوقف بأي شكل من الأشكال”.

وأشار عضو لجنة العلاقات الدولية في مجلس الشيوخ الروسي، أليكسي كوندراتييف، إلى أن هناك “قانون دولي ينص على أنه حتى إذا تم تغيير أنظمة الحكم في دول ما، وأياً كانت مواقف الأحزاب السياسية الحاكمة، فإنه يجب الالتزام بالاتفاقيات الدولية، لأنه إذا تصرفت كل دولة بحسب مصالحها، فإن العالم سيتجه نحو الحروب، لذلك يجب على كافة الأطراف العمل في إطار القانون”.

يذكر أن شركات روسية مثل “روس نفط” و”غازبروم” خصصت أكثر من 4 مليارات دولار لقطاع الطاقة في إقليم كوردستان، ومن ضمن خططها مدُّ خط جديد لنقل موارد كوردستان.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك